• حقيبة مدرستين

    د.سلمان العوده | طفولة قلب
    حقيبة مدرستين
    خرج الثلاثة الصغار من منزلهم البسيط الذي ألفوه إلى منزل طيني آخر، أصبح يُسمى "مدرسة البصر".. كانت مغامرة جديدة يفغر الصبيان لها أفواههم في شيء أشبه بالنقلة الحضارية. الثياب السوداء الثقيلة تحميهم من البرد القارس، والخفاف التي على أقدامهم أصبحت مثار تندّر وتضاحك فيما بينهم، بعدما وصفها كبيرهم "عبد الله" بأنها تشبه القطط!

  • حدود المساعدة ومخاطرها

    ابراهيم غرايبة | الجهات الاربع
    حدود المساعدة ومخاطرها
    برامج المساعدات والمنح التي تقدمها دول ومنظمات دولية وإغاثية، ومؤسسات وجمعيات خيرية وأفراد إلى دول ومجتمعات وأفراد، تحتاج إلى تقييم متواصل وإعادة فهم وتحليل، لنعرف مدى الحاجة إليها، وضررها ونفعها، وأثرها على التنمية والإصلاح والتكوين النفسي والاجتماعي للدول والمجتمعات والأفراد، وتأثيرها على تشكيل النخب والقيادات، وصعود بعضها وتراجع الأخرى، وأخيراً مدى إسهامها في الفساد والثراء غير المشروع، وكيف يم

  • ثلاثون عامًا مع الدكتور محمد الأحمري

    د. عائض القرني | الجهات الاربع
    ثلاثون عامًا مع الدكتور محمد الأحمري
    قد يهون العمرُ إلاّ ساعةً وتهون الأرضُ إلاّ موضعا في قرية من قرى بني الأحمر وُلد الطفل محمد، ووُلد مع محمد النبوغ، والقرى مهبط السطوع، ومهد اللموع: (تِلْكَ الْقُرَى نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنبَآئِهَا)، ومحمد أحد أبنائها، درس كما يدرس الطلاب، لكن ليس التراب كالشهاب، أما قال الشاعر الأسطورة:

  • اللحوم الحمراء تمهد لسرطان المثانة

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    اللحوم الحمراء تمهد لسرطان المثانة
    كشفت دراسة أميركية أن المواد الكيميائية التي تكسب النقانق اللون الوردي وتحفظ قطع اللحم الباردة، يمكن أن تزيد خطر الإصابة بسرطان المثانة. الدراسة التي قادتها الدكتورة أماندا كروس من المعهد الوطني للسرطان اتهمت بشكل مبدئي النتريت والنترات وهي مركبات تضاف إلى اللحوم للحفظ واللون والنكهة، وألمحت إلى الحاجة لمزيد من الأبحاث لتأكيد ذلك. وأضاف الباحثون أنه أثناء عملية الطهي تتحد مركبات النتريت والنترا

  • سبع ساعـــات الــــفـترة المثلى للنوم

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    سبع ساعـــات الــــفـترة المثلى للنوم
    توصلت دراسة أميركية إلى أن النوم أكثر أو أقل من سبع ساعات في اليوم يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب، أحد الأسباب الرئيسية للوفاة. وأوضحت الدراسة -التي قام بها باحثون من كلية الطب بجامعة فرجينيا بالولايات المتحدة ونشرت نتائجها مؤخراً- أن الأشخاص الذين ينامون أقل من خمس ساعات في اليوم بما في ذلك الغفوات القصيرة أو القيلولة يضاعفون خطر إصابتهم بالذبحة الصدرية وأمراض القلب، والنوبة القلبية والسكتة الدماغ

  • الدهانــــات تزيـــــــد خطر سرطان المثانة

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    الدهانــــات تزيـــــــد خطر سرطان المثانة
    ذكرت دراسة طبية فرنسية أن الرسامين والدهانين وعمال الديكور أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان المثانة من غيرهم من أصحاب المهن الأخرى. وجاء في الدراسة التي نشرت في مجلة الطب المهني والبيئي أن خطر الإصابة بالمرض يزداد كلما طال أمد عمل هؤلاء في هذه المهنة بسبب عناصر مضرة في المواد التي يستخدمونها في عملهم. وحلل الباحثون في الوكالة الدولية لأبحاث السرطان في ليون حوالي ثلاثة آلاف حالة إصابة بمرض سرطان المثا

  • مفاصل تنمو من خلايا جذعية

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    مفاصل تنمو من خلايا جذعية
    تمكن العلماء لأول مرة من تنمية مفاصل بالكامل من خلايا جذعية لأرانب، في إنجاز علمي قد يتيح للذين يعانون من مشاكل في الركبتين تنمية مفاصل بديلة باستخدام خلاياهم الجذعية في المستقبل. وقال البروفيسور جيريمي ماو -وهو أحد كبار العلماء الذين شاركوا في الدراسة التي نشرت في دورية لانسيت الطبية- "استطاعت الأرانب القفز والمشي وحمل الأوزان تماماً كالأرانب العادية".

  • هموم تربوية

    علي الشهري | نوافذ مفتوحه
    هموم تربوية
    مع الثورة الهائلة الّتي نعيشها في مجال التقنية بشتى أنواعها، يبدو أن هناك آثارًا جانبية ليست بالسهلة تنتظرنا وتنتظر أجيالنا جراء هذه الثورة، ففي سنواتٍ معدودة حصل ما يُشبه الانفجار أو الثورة، وبالمعنى الدارج "طفرة" في وسائل الاتصال الحديثة، فأصبح لدى الشخص الواحد عددًا من الأجهزة، وكل جهاز له استخدام مختلف إلا أنها في الأخير تهدف للتواصل مع الغير، وبِغَضّ النظر عن ضرورة الشخص أو حاجته الماسة لكل ه

  • تعرَّف على خدمة الـ "بلاك بيري"

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    تعرَّف على خدمة الـ "بلاك بيري"
    بلاك بيري (Black Berry ) هي تقنيَّةٌ مستخدَمة على هاتف ذكي يحمل نفس الاسم، تَمَّ تطويرُه من قبل شركة ريسرش إن موشن الكندية، حيث تُبقي المستخدمين على اتصال بالأشخاص والبيانات أثناء تحركاتهم، وذلك بتمرير رسائل البريد الإلكتروني تلقائيًّا إلى هواتف بلاك بيري، حيثما توفَّرت شبكة اتصالات خلوية لعدد معيَّن من شركات الاتصالات الخلوية. من خلال جهاز بلاك بيري المُدمَج الذي يمكن استخدامه كهاتف جوال، ومتصفح

  • "بلاك بيري" .. أزمة عربيَّة !!

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    "بلاك بيري" .. أزمة عربيَّة !!
    دَخَلت أزمة الهواتف الذكية من نوع "بلاك بيري" في منطقة الشرق الأوسط، خاصة في الخليج العربي مرحلة جديدة بعد قرار دولة الإمارات تعليق خدمات هذه الهواتف لـ "أسباب أمنية" والأنباء التي تواردت حول تعليقها أيضًا في السعودية والجدل حولها في البحرين والكويت. فقد أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات العربية المتحدة تعليق خدمات الـ "بلاك بيري" لوجود "عواقب خطيرة على الأمن الاجتماعي والقضائي والأمن الوطني

  • بالجاسوسية .. "بلاك بيري" في قفص الاتهام

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    بالجاسوسية .. "بلاك بيري" في قفص الاتهام
    تتَّهم بعض الدول هواتف بلاك بيري بالتجسُّس على مصالحها الحيوية وتهدِّد أمنها القومي، ومحاولات اختراق أنظمة معلوماتها وأنها تعدّ حلقة وصل سرية بين الإرهابيين لتنفيذ أعمال إرهابية وتخريبية. جاء ذلك في ظلِّ رفض شركة "ريسرش إن موشن" الكندية المنتجة لأجهزة "بلاك بيري"، التي تحتفظ بكامل خدماتها في مقرِّها الرئيسي في كندا، نشر خوادم في دول أخرى، بحجة أن ذلك سيحد من جودة خدماتها ويصعب خدمات الصيانة في حا

  • كاتب عامود "فاضي"!

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    كاتب عامود "فاضي"!
    بلغةٍ مباشرة: إن أردت أن تكون كاتباً صاحبَ عمودٍ يومي "فاضي"، فعليك أن تكون واعياً بالقضايا من حولك بطريقة "دَلخَة"، والوعي "الدَّلخِي" يتطلب أن تُعرِّجَ على عناوين الصحف، وتسمع موجز الأنباء ولا شيء أكثر.. صدِّقني لو فعلت ما هو أكثر فلن تجدَ فرقاً.. وبعدها، أضف تفاصيلَ "دلخة" من عندك.. ولتكن حشواً، حروفاً مسروقةً من دكانٍ رخيص، مقادير طبخة تسرقها من كتاب النخبة الخاص بزوجتك، مقالاً لصديقٍ لك في

  • العولمة «طبيعتها – وسائلها – تحدياتها – التعامل معها»

    الإسلام اليوم | مطالعات
    العولمة «طبيعتها – وسائلها – تحدياتها – التعامل معها»
    الدكتور عبد الكريم بكار الباحث الجادّ والمفكر الدقيق لا تكاد تعدم الجدة والمواكبة في أي مؤلف من مؤلفاته، والعولمة ظاهرة الظواهر، ومشكِّلة الأطر التواصلية للتلوث، وسهولة الاتصال وحياة القرى الصغيرة المتجاورة بشوارع ذكية ومتاجر استهلاكية وترفيه شائع الحضور في كل نفس بشرية لا تستطيع منه فكاكاً، ولا أن تتخيل العالم بدونه سواء طغت إيجابياته أم سلبياته؛ فالمسألة بعيدة كل البعد عن حساب الخسائر و الأرباح

  • اللعب بالثقافة

    د. عبدالكريم بكار | ومضة
    اللعب بالثقافة
    لا نعني بالثقافة المعارف والمعلومات، وإنما نعني بها ذلك الكلَّ المركَّب من الأفكار والمفاهيم والأخلاق والمعارف والنظم والعادات والتقاليد السائدة في بيئة معينة، والحقيقة أن (الثقافة) بهذا المفهوم تعني ذاتية الأمة ووجودها المعنوي، ومن الواضح أن الموروثات الجينية تتحكم في بنية أجسامنا، وأشكالها، ولذلك فإنها توجِّه السلوك الفزيولي والتطور البيولوجي لوجودنا المادي. أما الثقافة فإنها تشكل الأداة التي ن

  • القليل لا يصلح لك

    د. عبدالوهاب الطريري | الأخيرة
    القليل  لا يصلح لك
    مرحباً بك شيخنا أبا معاذ، وصبّحك الله بالخير كلما أصبحت، ومسّاك الله بالخير كلما أمسيت، ثم أنت هكذا تفعل بنا، تبث شَجْوَكَ فتبعث شَجْونا. إنّ الشجا يبعث الشجا وداعٍ دعا إذْ نحنُ بالخيف من منى فهيّج أشجانَ الفؤادِ وما يدري تحدثت عن المجد وبيته، فأذكرتني جميل عهد مضى يوم كنت في بدوات الشباب وتألق المثاليات أقرأ في العقد الفريد، وعيون الأخبار والمستطرف، وكانت قصص المكرمات وفعلات الأجواد مما يشدني خ

  • وترمُقني!

    الإسلام اليوم | القارئ يكتب
    وترمُقني!
    لتسألني: لِمَ ابتسم؟ برغم الفقر والحاجة، أتدري أنت يا ”هذا”، بأني مُذ وعيت على الحياة، لم أعرف سوى ”الأنقاض” سُكنى لي، لألعابي وآمالي، ولم أسأل ولن أسأل أحدًا من البشر! أتُطعمني! وما أبصرتَ أني قد كففت يدي، عن استجدائكم، نظراتكم التي باتت تقيّدني، جلوسي لم يكن ”ترفًا”، به أزداد إيمانًا، بأني ماخُلقت لهُ، وقوتي لست أرجوه بغير الكدِّ والتعبِّ. أتسمعني؟ فهذا المنّ أنطقني، فقلتُ مقالتي ”دعني”! أنا

  • على شاطئ النهر

    الإسلام اليوم | القارئ يكتب
    على شاطئ النهر
    هتف ذات يوم من أعماقه، منادياً يدعوني لفسحة على شاطئ النهر، فاستجبت دون تردّد. كنت في أمس الحاجة لحركة تخفف من ضغوط وأتعاب عملي. بمجرد وصولي إلى المكان المفضل، أطلقت ساقي للريح المعطرة بروائح الزهور، المطلة على احتشام خلف أوراق الأفنان المجاورة للنهر. أقلّد صغير الطير، فأرفع جوانحي، وكأني في مرحلة تعلم الانطلاق للتحليق في الفضاء. أستحث جسمي وكل حاسة لي، لعبّ المزيد من عذوبة النسيم العليل. نسيم

  • قصيدة احترام للشيخ سلمان

    الإسلام اليوم | القارئ يكتب
    قصيدة احترام للشيخ سلمان
    بدأتُ ببسمِ اللهِ و الحمدِ ثانـياً وصلّيت آلافَ الصلاةِ على الهــادي وأرسلتُ تسليمي لسلمانَ شيخِنا سلاماً يضوعُ الشوقُ منه على الحادي

  • خواطر على البحر

    الإسلام اليوم | القارئ يكتب
    خواطر على البحر
    (اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ) (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ) الله: الله أكبر كم هو واسع ملك الله..!! كم جميل متنوع فسبحان الله..!!

  • الأدب وفصول السنة

    عبدالكريم العبدالكريم | أوراق ثقافية
    الأدب وفصول السنة
    المتتبع لارتباط الأحكام الشرعية بفصول العام (الصيف –الشتاء –الربيع –الخريف) يلحظ أن الارتباط جلي، فهناك أحكام شرعية ارتبطت بالموسم، مثل: تأخير صلاة الظهر في شدة الحر ، والتيمم في شدة البرد بضوابط معروفة عند الفقهاء، وغير ذلك من أحكام . وارتبطت المواسم أيضاً بفضائل الأعمال، فكانت أداة للحث على بذل طاعات تنسجم مع الموسم ، وربما جاء استخدام الموسم استخداما بياناً، لغاية الإيضاح والحث ، أخرج الإمام أ

  • شيءٌ من أبجدية الصَّمتِ

    الإسلام اليوم | أوراق ثقافية
    شيءٌ من أبجدية الصَّمتِ
    قالتْ: أتكتب شِعْرًا؟ قلتُ: أكتُبُنِي ما زال في مِزْهَرِي لَحْنٌ يُهَدْهِدُني! *** حملتُ قلبي على أكتافِ قافِيَتِي،، فَجاءَ منكسرًا شِعْرِي.. فأشْبَهَنِي! *** لا تسألي قَلَمِي: ما سِرُّ غُرْبَتِه؟ وُلِدْتُ في الصَّمْتِ.. لا حَرْفٌ يُتَرْجِمُني *** سلي شُرُودي على أطلالِ غُرْبَتِنَا سلي المواجيدَ في الأعماقِ تَحْرِقُني *** سلي الصِّحَابَ.. لَكَمْ أسرفتُ في ضَحِكٍ حتى أواري غريبًا باتَ يَسْكنُنِي

  • ذكرياتي مع الشيخ ابن غديان

    محمد عبدالعزيز السيف | اجتهادات
    ذكرياتي مع الشيخ ابن غديان
    كان اسمه رائجاً في أسرتي قبل أن أراه؛ فقد كان إماماً لمسجدهم قبل ميلادي. رأيته أول مرة متجهاً إلى مسجده؛ مسجد الإفتاء، كنت حينها صغيراً، أذهب إلى متجر والدي؛ فقد كان قريباً من مسجد الشيخ. رأيت رجلاً، راجلاً بسيطاً خارجاً من بيته، متوضئاً للتوّ، شماغه على كتفه، وهو يسوي كمّه بعد الوضوء، ثم أخذ في تسوية شماغه.. أشار إليّ أخي الأكبر: هذا هو الشيخ ابن غديان!! انبهرت.. رمقته حتى دخل المسجد. أكثر ما أق

  • تحويل المعركة

    فضل البرح | اجتهادات
    تحويل المعركة
    كل إنسان عليه قدر من المسؤولية والتكاليف والمهام المناطة به على تفاوت من شخص لآخر، بحيث يُطالب بأدائها والقيام بها، فضلاً أن يكون صاحب رسالة حمل نفسه إيصالها إلى الآخرين، بعد أن أبى غيره تحملها (إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُوماً جَهُولاً). حينها غدا الإنسان يسخر

  • يا شيخي... عمّ ستحدثني؟

    غادة أحمد | ذرة ضوء
    يا شيخي... عمّ ستحدثني؟
    لم تبق سوى أيام معدودات لنعيش وإياك تحت ظلال وارفة لثلاثين ورقة، قد تنقص ولكنها لا تزيد، لشجرة قد آن غرس بذورها، أتراني أنعم في النهاية بثمرة التقوى منها (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)؟!  أتراك يا شيخي ستتفنن هذا العام في نوعية البذور التي ستغرسها، أم ستشبه ما قبلها في أعوام مضت، فأجدني في نهاية الشه

  • يدخل الإسلام بسبب الصيام

    د. مسفر القحاني | رجع الصدى
    يدخل الإسلام بسبب الصيام
    أخذت حقائب السفر و وضعتها في الحافلة، واتخذت مقعداً بقرب السائق؛ انطلاقاً لمطار باريس (شارل ديغول) الذي يبعد دقائق عن الفندق، وأثناء ما كان سائق الحافلة ينتظر المسافرين للركوب، سلمت عليه بتحية الإسلام، فجاءت إجابته بالرد بالتي هي أحسن؛