• أراك جميلاً..! (1-2)

    د.سلمان العوده | طفولة قلب
     أراك جميلاً..!  (1-2)
    بينما هو منهمك في مكتبه المتصل بالمتجر، حيث يبيع الذهب والأحجار الكريمة رنّ جرس الهاتف ليسمع صوتاً يحيّيه! أجاب بلهفة: أهلاً، وعليكم السلام ورحمة الله.. مين بالله؟ -أبو معاذ! -أبو معاذ؟ ما عرفت مين.. للساع.. ذكّرني بالله! -سلمان! -سلمان العودة؟ -نعم بلحمه وشحمه، إن كان له شحم! -معقولة؟ -معقولة! -يا الله، يا أهلاً ويا سهلاً ويا مرحباً.. كيفكم سيدي؟ وكيف أخباركم؟ وكيف أهلكم؟ وكيف المشايخ معاكم.. إن

  • لماذا أرفع قبعتي لحزب العدالة والتنمية..؟!

    نواف القديمي | الجهات الاربع
    لماذا أرفع قبعتي لحزب العدالة والتنمية..؟!
    ربما ليس ثمة حزب سياسي أثار في العقد الأخير كثيراً من الجدل والإشادة والنقد كحزب العدالة والتنمية التركي.. ذلك أن الأداء السياسي للحزب كان لافتاً ومثيراً لأطراف عديدة (خصومه في الداخل، حكومات عربية وغربية، حركات إسلامية، أحزاب علمانية، نخب ومثقفون وسياسيون). في الداخل الإسلامي ثار سؤال كبير عن مدى إسلامية حزب العدالة والتنمية التركي الذي ما فتئ قادته يكررون التصريح بأنه حزب علماني يميني محافظ.. وم

  • الخضار والفواكه تقي من الخرف

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    الخضار والفواكه تقي من الخرف
    أفادت دراسة علمية أن استهلاك كميات كبيرة من الخضار والفواكه في مرحلة منتصف العمر قد يقلل من الخرف عند الأفراد. وأكدت نتائج الدراسة التي نشرتها دورية الطب النفسي للشيخوخة وجود ارتباط واضح بين استهلاك مقادير كبيرة من الخضار والفواكه وانخفاض مخاطر الإصابة بالخرف ومرض ألزهايمر. وشملت الدراسة 3779 من التوائم شاركوا في إحدى الدراسات الصحية، حيث تم جمع معلومات عن النظام الغذائي لدى كل منهم. وسعت الدراسة

  • البرتقال الماوردي يمنع تراكم الدهون

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    البرتقال الماوردي يمنع تراكم الدهون
    كشفت دراسة إيطالية أن تناول عصير البرتقال "الدموي" أو ما يعرف بالبرتقال الماوردي، قد يساعد على تخفيض الوزن، بعد أن أبرزت تجارب مخبرية أنه يمنع تراكم الدهون. وقد أجرى فريق ضم علماء من جامعة ميلان والمعهد الأوروبي لعلم الأورام في إيطاليا دراسة لتحليل أثر استهلاك نوعين من عصائر البرتقال على تراكم الدهون عند مجموعة من الفئران، خضع بعض أفرادها لنظام غذائي عالي الدهون. وشملت الدراسة عصائر صنفين من البر

  • خمس دقائق رياضة تحسن صحة العقل

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    خمس دقائق رياضة تحسن صحة العقل
    قالت دراسة بريطانية إن خمس دقائق من الرياضة في الهواء الطلق كافية لتحسين الصحة العقلية. وحسب دراسة أعدها باحثون من جامعة إيسيكس ونشرت في مجلة "العلم البيئي والتكنولوجيا" يمكن لخمس دقائق من "النشاط الأخضر" كالمشي والبستنة والنشاط الزراعي تحسين المزاج وتعزيز الثقة بالنفس. وتحدث جو بارتون أحد المساهمين في إعداد الدراسة في بيان له عن فوائد كبيرة للأفراد والمجتمع، بما يسهم في تخفيف النفقات الطبية "لو ب

  • لكل مريض جرعة مختلفة التركيب لقاح جديد لسرطان البروستاتا

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    لكل مريض جرعة مختلفة التركيب لقاح جديد لسرطان البروستاتا
    أشارت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية إلى اكتشاف لقاح جديد يدعى "بروفينج" لمكافحة سرطان البروستاتا عند الرجال الذين يعانون منه في مراحل متقدمة، حيث تتطلب كل حالة تركيب جرعة من اللقاح تختلف من مريض لآخر. وبينما يعمل اللقاح الجديد على تعزيز مناعة الجسم الذاتية لمواجهة ومكافحة الداء، فإنه ينبغي إعداد كل جرعة بطريقة تختلف من مصاب إلى آخر على عكس اللقاحات التقليدية المعروفة. كما أشارت ديلي تلغراف إلى أنه

  • التصحيح من القناعة إلى التلقائية

    فضل البرح | نوافذ مفتوحه
    التصحيح من القناعة إلى التلقائية
    الاعتناء بتصحيح المظهر والصورة العامة لبيئة المجتمع الإسلامي، وإحياء الجانب السلوكي والأخلاقي وغيرها من الظواهر وإذكائها لدى الشباب من الأهمية بمكان، بيد أن تسليط الضوء على جانب المفاهيم والفكر، والسعي لتصحيحها وبلورتها وإزالة الشوائب حول المفاهيم ؛ سيمنح الجيل الجديد تلقائية وقناعاتٍ ذاتية لتغيير من سلوكه وأخلاقه، ويزيل كل ما يشير إلى باطل، ويكون وسيلة عبور إلى تزكية النفوس، وإبراز الظواهر السليم

  • وقفات حول معاناة الأيدي العاملة الناعمة عمل المرأة خارج بيتها بين المكاسب والمخاسر

    الإسلام اليوم | مطالعات
    وقفات حول معاناة الأيدي العاملة الناعمة عمل المرأة خارج بيتها بين المكاسب والمخاسر
     لم تستطع شعوب العالم كلها، على الرغم من تشربها بمذاهب إنسانية عديدة عبر قرون طويلة من الوصول إلى صيغة عملية تحدد حقوق المرأة وواجباتها، إلاّ بعد الحرب العالمية الثانية في 1948م، وبعد أن وضعت الحرب أوزارها، تم الالتفات إلى مسألة حقوق الإنسان، وأصدرت لائحة متضمنة هذه الحقوق، التي شملت المرأة، إلاّ أن الإسلام قد وضع وأقر بحقوق المرأة وواجباتها منذ أربعة عشر قرناً، وأعاد لها كرامتها المهدرة في عصور ا

  • المؤاخاة بين المهاجـــــــرين والأنصار (دراسة دعوية)

    الإسلام اليوم | مطالعات
    المؤاخاة بين المهاجـــــــرين والأنصار  (دراسة دعوية)
    سعى رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ منذ دخوله المدينة إلى تثبيت دعائم الدولة الجديدة، فكانت أولى خطواته المباركة، المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار، التي ذابت فيها عصبيات الجاهلية، وسقطت بها فوارق النسب واللون والوطن، وكانت من أقوى الدعائم في بناء الأمة، وتأسيس المجتمع المسلم الجديد في المدينة المنورة، حتى يتآلف ويقوى، ويكون صفاً واحداً أمام أعدائه. لقد وضعت الفترة الأولى من قدوم النبي ـ صلى الله ع

  • قراءة فـــــي خطاب النهضة.. إشكالات وتساؤلات

    الإسلام اليوم | مطالعات
    قراءة فـــــي خطاب النهضة.. إشكالات وتساؤلات
    صدر عن مركز تأصيل للدراسات والبحوث، ويقع (141) صفحة من القطع المتوسط. يطلعنا فيه الدكتور محمد الفقيه على شيء من مشكلات النهضة الإسلامية، وشيء من خطابات هذه النهضة التي يرى الدكتور أنها الفائدة المرتقبة من هذه الخطابات، والتي لم تتحقق ولو في أضيق حدودها، بل أصبح خطاب النهضة عبئاً عليها، مما أعاقها عن التقدم. ويحصر الدكتور السجال النهضوي بين فئتين لا تريدان التقارب ولا التقاطع، الأولى: حماة ال

  • أن تكون عربيًّا في أيامنا

    الإسلام اليوم | مطالعات
    أن تكون عربيًّا في أيامنا
    يتألف هذا الكتاب من ثلاثة أقسام توزعت عليها مجموعة دراسات ومحاضرات، قدمها الدكتور عزمي بشارة عن مركز دراسات الوحدة العربية في (222) صفحة من القطع المتوسط. هذه الدراسات والمحاضرات قُدّمت في أقل من عامين، من منتصف 2007م وحتى بداية 2009م، وقد اختار من إنتاج هذه الفترة الدراسات ذات البعد الفكري والتشخيصي التحليلي، وأيضاً تلك التي تتضمن بعداً فكرياً جديداً، أو تشير إلى ضرورة تجديد الفكر إن كان ذل

  • نهاية التاريخ والإنسان الأخير

    تركي الشثري | مطالعات
    نهاية التاريخ والإنسان الأخير
    إن القول بنهاية التاريخ ليست بدعة فرانسيس فوكوياما أو ماركس ولا هيجل ونيتشه كما يُظن، بل هي هاجس يلح عندما تتعرض أمة للانهيار أو ترتقي أمة معارج العظمة، وسبق أن قلت في مقال بعنوان (النخبة تسأل والجمهور يجيب): (الحضارة الإنسانية ولا بد واحدة؛ لأن أصلها واحد، ألا وهو جذوة الإنجاز والحركة، ومن هنا نعرف مدى خسة ما ذهب إليه صموائيل هنغنتن في (صراع الحضارات) والذي ساهم في تأجيج الفكر السياسي الأم

  • سعيد بن ناصر الغامدي: أخشى من جماعات إسلامية تعمل تحت الأرض الآن

    عبدالحي شاهين | حوار
    سعيد بن ناصر الغامدي: أخشى من جماعات إسلامية تعمل تحت الأرض الآن
    في هذا الحوار الموسع مع الشيخ الدكتور سعيد بن ناصر الغامدي، الشخصية السعودية المرموقة في جوانب الفكر والدعوة، نتجول في المحطات الرئيسة التي شكلت وعيه ووعي مجاييله من الدعاة والعلماء، كما نستعرض جانباً من آرائه حيال القضايا المهمة التي تواجه الصحوة الإسلامية الآن والاتهامات التي تُوجّه إليها، ومستقبلها، وعن التكوينات الإسلامية التي كانت منتشرة في المملكة خلال العقود الثلاثة الماضية، والتي لا يكاد ا

  • وراثة الاهتمامات

    د. عبدالكريم بكار | ومضة
    وراثة الاهتمامات
    لو كان كل جيل يرث عن الجيل السابق فضائله واهتماماته كما يرث طول القامة ولون البشرة لهان الخطب؛ إذ يكون على البشرية  آن ذاك أن تبذل جهوداً استثنائية في إصلاح حال جيل من الأجيال، ثم ترتاح مطمئنة كي تستمتع بثمار إصلاحها قروناً متطاولة، لكن الأمر مع الأسف ليس كذلك؛ إذ إن على كل جيل في كل مكان من الأرض أن يبدأ من الصفر، ويتعلم الكثير من الأشياء كما فعلت الأجيال السابقة. إن الذي أثار هذه الفكرة في ذهني

  • قوانين نبوية للحياة

    د. عبدالوهاب الطريري | الأخيرة
    قوانين نبوية للحياة
    كنت في يفاعة الشباب أقرأ على جماعة المسجد قبل صلاة العشاء ـ  كما هي العادة في مساجد الرياض حينها ـ  بعضَ كتب العلم، وتوافق أني كنت أقرأ أحاديث من كتاب الجنائز، فلما كان الغد أمسك بي بعد صلاة الظهر شيخ من العلماء المهاجرين من أرض تركستان كان يصلي معنا فقال لي: يا بنيّ، لقد سمعت قراءتك البارحة لأحاديث الجنائز، وإننا نموت في العمر مرة واحدة، ولكننا نصلي في اليوم خمس مرات، فلماذا لا تقرأ علينا شيئا

  • قراءة في مشروع محمد عابد الجابري

    د. عبدالوهاب الطريري | الأخيرة
    قراءة في  مشروع محمد عابد الجابري
    في إحدى البرامج الفضائية أكَّد فضيلة الشيخ سلمان بن فهد العودة -المشرف العام على مؤسسة الإسلام اليوم- أن الدكتور محمد عابد الجابري الذي غيَّبه الموت مؤخرًا (يوم الأحد 3/5/2010) لم تكن عنده خصومةٌ مع أمته، وكان يبحث عن طريق للنهضة وعن سرّ التخلف، كما أنه توجَّه خلال الفترة الأخيرة لمعالجة قضية الفكر الإسلامي بروح إسلامية على الرغم من الاختلاف معه حول عدد من المفاهيم. وليس ثمة شكٌّ أن الدكتور محمد ع

  • وما تدري نفس ...

    الإسلام اليوم | القارئ يكتب
    وما تدري نفس ...
    قبل أن أنام ذبلت العيون وتراخت الأعطاف تنادي على كل عضو في الجسد أنْ هيّا فالنوم سبيل المتعبين . وتراخت الأيدي الممسكة بالأقلام معلنة توقفاً عن العطاء، فما عاد النبض موافقاً لحماس في الروح؛ فالتنافر أصبح سيد الموقف . وقرّرت النوم؛ فالعطاء تضاءل، وتضاربت الأفكار، وتشوّشت الحروف؛ فعلت على النقاط، أو نسيت طريقها بين السطور . وهممْتُ فعلاً أن أطوي صفحة اليوم بحلوها ومرها، ولكن توقّفت عند كلمتين كُتبتا

  • في أعماقك أقلامٌ، فاكتبْ ! ‏

    الإسلام اليوم | القارئ يكتب
    في أعماقك أقلامٌ، فاكتبْ ! ‏
    أنصح من يريد الكتابة الجيدة ولنقل المقبولة على أية حال، أن يؤمن بذاته، ولا يقلل من شأنها، يكفي أنك مشاعر وأحاسيس تكون في كثير من الأحيان شعلة منها لا تخبو ولا تخمد، لا تحتاج إلاّ إلى ورقة وقلم لتبدي روائعَ من طيب قولك وجميل شعورك، وإن لم تكن ممن يفيضون شعوراً وأحاسيسَ، وكنتَ عملياً إلى حدٍ يفصلك عن القلب عقلٌ مفكرٌ، فما يمنعك من كتابة مواقف الحياة التي تمر بها دروساً قطعاً تستفيد منها، و ترصها حتى

  • شهادة تقدير لزوجة مثالية ‏

    الإسلام اليوم | القارئ يكتب
    شهادة تقدير لزوجة مثالية ‏
    الإهداء: إلى زوجتي التي لم أرَ مثلها في النساء يـا نسيـمَ الحيـاءِ زُفَّ إليـهـا مسكَ حـبٍ مـن الفـؤاد يفـوحُ من خباءِ الحياءِ تشـرقُ شمـسٌ ليس منها إلى الغـروبِ جنـوحُ من لقلبـي إذا عشقـتE سناهـا لام إلاّ الحسـودُ فـيـه قــروحُ كـلُّ عيشـي بدونهـا يتـبـدّى طيفَ عيشٍ يلـوحُ لـي ويـروحُ إن سألتُ الوفـاءَ كيـف تراهـا راح يروي وفاض منـه شـروحُ منهـلُ الـحـب للعـيـالِ ورَوحٌ يمـلأُ الـدارَ بالمنـى فت

  • منطقة الضوء

    الإسلام اليوم | القارئ يكتب
    منطقة الضوء
    في إحدى حصص العلوم بدأت أنا والطالبات بالتعرّف على المناطق الحيوية الموجودة في البحر. وقد تم تقسيم هذه المناطق تبعاً لتوفر الضوء فيها، وهي بذلك تحتوي من الكائنات الحية والخصائص الكيميائية والفيزيائية بما يتلاءم مع كمية الضوء الواصلة إليها. المنطقة الممتدة من الشاطئ إلى عمق مئتي متر هي المنطقة الضوئية التي يصلها ضوء الشمس؛ فهي تتنوع في الكائنات الحية فيها بما تحتاجه من الضوء. تكثر فيها الكائنات ال

  • سر العظماء

    الإسلام اليوم | القارئ يكتب
    سر العظماء
    ولادة هذه الأمة وقيامها على يد المؤسِّس العظيم مُنقذ البشريَّة - صلى الله عليه وسلم - وهي تنتج عظماء لا نظير لهم في باقي الأمم، حتى في زمن الضَّعف والعجز؛ وذلك لأنها تستند إلى منهج عظيم وتحمل رسالةً عظيمة. عظمة هؤلاء تنبعث من عظمة دينهم، فلا غرابة أن يكونوا عظماء، ومما لا بد من قوله: إنه من الطبيعي أن يقلَّ عددُ العظماء، وينخفض مستواهم في زمن الضَّعف والبُعد عن الدِّين، وسيطرة الأعداء والأهواء. وب

  • يوم عذّبتني كنت أقوى منك ! ‏

    الإسلام اليوم | القارئ يكتب
    يوم عذّبتني كنت أقوى منك ! ‏
    جنّدت كل طاقاتك بعلم وبغيرعلم لتصوّب نحو روحٍ أحبتك سهاماً بين الأحراش، وبيد من هم أقل رحمة بي منك، وتركت الأمر يمضي بدون نظر ولا أمر منك لتترك المقادير تمضي .لامحالة ماضية بأمر

  • مقابر المطر

    عبدالله العودة | أوراق ثقافية
    مقابر المطر
    عيناكِ يا مدينتي.. كالوهجِ المشبوبِ.. حمراوان.. عينانِ .. تبكيان .. تردّدانْ .. أنشودةَ المطر عينــاكِ يــا مدينتي تغتــالُهـا العيـــون.. تقتاتُها الحيتان .. تخطّ في عروقها مقابرَ الزمان وتسرقُ المكان وتكتبُ القصائدَ العصماء .. بالقلم المقلوب: ملاحم المطر مطرْ .. مطرْ.. مطرْ وكلّ عام تركعُ الأحياء .. و تسجدُ البيوت.. ويستعيدُ في الورى أملاكَه جالوتْ! وكلّ عام .. في مدينتي .. يسّاقطُ المطر ف

  • قراءة في تداعيات الانفتاح المعرفي

    محمد عبدالباري | أوراق ثقافية
    قراءة في  تداعيات الانفتاح المعرفي
    الراصد لإشكاليات الصحوة الإسلامية والمتابع لامتدادتها وانكساراتها سيلحظ بجلاء أنها تعاني من أزمة معرفية خانقة وأنيميا ثقافية حادة تسببت في حالة تكلس للعقل الصحوي إن صح ّ التعبير ، ويكفينا للتدليل على هذا الملحظ أن نشير إلى أن الصحوة الإسلامية حركة تهدف إلى تغيير واقعٍ هي لا تعرف الكثير عن تجاذباته السياسية وتقاطاعاته الاقتصادية و مذاهبه الفكرية !!

  • الثَّورة على بؤس الطين

    عبدالله الهدلق | أوراق ثقافية
    الثَّورة على بؤس الطين
    "لم يكن الفقر قطُّ نكبةً بالنسبة لي، فقد كان يوازيه دائمًا غنى النور.. حتى ثوراتي كانت آنذاك تضاء بهذا النور. لستُ أجزم أن قلبي كان من طبعه أن يميل إلى هذا الضَّرْب من الحبّ، غير أن الظروف ساعدتني فوضعتني في منتصف الطريق بين الفقر والشمس. أما الفقر: فمنع عني الحكم بأن كلَّ ما في العالم هو على ما يرام، وأما الشمس: فعلّمتني أن التاريخ ليس هو كلَّ شيء". كامو أَتَعرف.. قبل ثنتين وعشرين سنة انتبهتُ

  • اصنَعْ غَدَكَ اليوم

    عادل الخوفي | اجتهادات
    اصنَعْ غَدَكَ اليوم
    حمل إليَّ بريدي الإليكتروني رسالة بعنوان: (من الماضي)، كانت عبارة عن صورة لتعليق خطّته يديّ عام 1409 هـ، على بحث بعنوان: (الأسباب الجالبة لمحبة الله)، في مادة التوحيد، قَدَّمه أحد طلبة السنة الثالثة المتوسطة، قلتُ فيه: "أشكرك على هذا البحث الجيد، وخصوصاً مع التزامك بأسلوب البحث إلى حد كبير، وأسأل الله لك مستقبلاً مزدهراً في الكتابة الإسلامية، والدعوة إلى الله". وفي تعليقه على الصورة كَتَبَ: "لأن ا

  • مطويات تربوية!

    غادة أحمد | ذرة ضوء
    مطويات تربوية!
    لم يتجاوز سبع السنوات، كالقمر ليلة البدر، لا تكليف عليه ولا تثريب، وبكل براءة يمسك بالمصحف ويفتحه، ويقلب في أوراقه ثم يضعه في مكانه، بينما انهمك من حوله في صلاة ركعتين ما بين الآذان والإقامة أو دعاء يرقّق القلب ويجدّد النفس، وما إن انتهت من أداء الركعتين مسرعة حتى هوت على قلوبنا قبل أن تصفعه على وجهه بكفها الغليظة، للجريمة البشعة التي ارتكبها بمس المصحف وهو على غير وضوء! ولم تكتف بذلك، بل تجذبه ب

  • شارع المعز... إحياء لتاريخ القاهرة الإسلامي

    الإسلام اليوم | ذاكرة مكان
    شارع المعز... إحياء لتاريخ القاهرة الإسلامي
    في قلب القاهرة الإسلامية، يقع أشهر الشوارع الأثرية ليس في مصر وحدها، بل في العالم أجمع، وهو شارع المعز، الذي يضم بين جنباته العديد من الآثار التي تعود إلى العصور الإسلامية المتفاوتة. هذا الشارع ظل على مدى قرون عديدة يعج بآثار تاريخية، وعلى الرغم من هذا العدد التراكمي للمدارس والمساجد والأسبلة التي يضمها الشارع، فقد تراكمت معها العديد من التعديات، سواء كانت الحكومية أو السكنية أو التجارية.

  • حراك النهضة

    د. مسفر القحاني | رجع الصدى
    حراك النهضة
    خلال ثلاثة العقود الماضية، كان خطاب الصحوة الإسلامية خطاباً وعظياً تذكيرياً جماهيرياً يستهدف التأثير المباشر على تطويع الخلق للخالق سبحانه، من خلال حديث الواجبات والمهمات العظمى التي غابت أو غُيّبت عن المجتمعات الإسلامية طيلة القرن الماضي، و من حيث الفقه الأولوي كانت تلك الخطوة الصحوية ضرورة لاستعادة هوية المجتمع من الذوبان في المشاريع الثقافية والاستعمارية الشرقية أو الغربية، كما أن حجم النجاح و