• "يوسف"! السجن والرؤيا والغياب

    د.سلمان العوده | طفولة قلب
    "يوسف"! السجن والرؤيا والغياب
    في ذمّةِ اللهِ مَن أهوى وإنْ بانا وإنْ أسرَّ لي الغدرَ الذي بانا وفي سبيلِ الهوى عهداً تحمّله قلبٌ يرى حفظَه "الأيمانَ" إيمانا يا ظاعناً لم أكنْ من قبلِ فرقتِه أهوى ربوعاً ولا أشتاقُ أوطانا لم يُبقِ بينُك عندي يا منى أملي للشوقِ قلباً ولا للدمعِ أجفانا -السلام عليكم -وعليكم السلام، مرحباً وأهلاً يا أبا... -أبو سلمان هذه كنيتي، سوف أسمي ابني عليك، وسوف يتبعني في طريقك، اسمي (ع.ع.ع). -ما شاء الله،

  • القراءة بين الهواية والاحتراف

    عبدالحي شاهين | الملف
    القراءة بين الهواية والاحتراف
    في أحاديث وحوارات واسعة مع علماء ومثقفين سعوديين من الذين عُرفوا بشغف القراءة والاطلاع، لاحظت (الإسلام اليوم) أن مناهج وطرق القراءة عند المثقفين والعلماء ليست على نسق واحد، وأن بينهم اختلافات جمة في هذا الجانب، على الرغم من ارتباطهم جميعاً بالقراءة؛ فبعضهم يلجأ إلى قراءة الكتاب بشكل مجزء، فلا يكمله كله، ويأخذ منه فقط ما يعتقد أنه يفيده ويحتاجه، سواء للبحث الذي يعدّه، أو للمعلومات التي يريد معرفت

  • الشيخ سلمان العودة يتحدَّث عن تجربته مع القراءة

    عبدالحي شاهين | الملف
    الشيخ سلمان العودة يتحدَّث عن تجربته مع القراءة
    أكد فضيلة الشيخ الدكتور سلمان بن فهد العودة ـ المشرف العام على مؤسسة "الإسلام اليوم "ـ أنه يشعر بالتجدد والحماس والتوقد والحيوية كلما قرأ جديدًا، مشيرًا إلى أنه مدين للقراءة بكل شيء إيجابي في شخصيته، موضحًا أن القراءة لها دور كبير في النهوض بالأشخاص والمجتمعات على حد سواء. وقال الشيخ سلمان ـ في المحاضرة التي ألقاها في مكتبة الملك عبد العزيز بالرياض، وذلك ضمن فعاليات المشروع الوطني لتجديد الصلة مع

  • د.محمد العوضي.. بين فكر القراءة و قراءة الفكر بين فكر القراءة و قراءة الفكر

    زياد الركادي | الملف
    د.محمد العوضي.. بين فكر القراءة و قراءة الفكر  بين فكر القراءة و قراءة الفكر
    عند الحديث عن مواجهات بين الفكر تبرز هناك أسماء، و في المقابل عند التطرق إلى الشباب و قضايا الشهوات يظهر هنالك دعاة، لكن ضيفنا الكريم عرف، و اشتهر بالمجالين بل و تميز من خلالهما، ذلكم هو الدكتور/ محمد العوضي.. أخذتنا الحيرة من أين نبدأ؟، وعمّ نتكلم؟ خصوصاً أننا محصورون بضيق وقت الدكتور وكثرة ارتباطاته، لكن لعل الميزة الكبيرة و الجامعة بين صنفي الشباب هو ضرورة نشر فكر القراءة، مع الاهتمام بقراءة

  • عبدالله الهدلق: القراءة تورث المرء اغترابًا روحيًّا وتكسبه حسد أقرانه

    الإسلام اليوم | الملف
    عبدالله الهدلق: القراءة تورث المرء اغترابًا روحيًّا وتكسبه حسد أقرانه
    لا يمكن أن يكون هناك ملف متكامل عن القراءة ومحبي الاطّلاع في السعودية دون أن يستصحب تجربة الأستاذ عبد الله الهدلق في التثقيف الذاتي، ورحلته مع القراءة التي بدأت باكراً واستمرت حتى اليوم، لايزيده مرور الأيام إلاّ شغفاً بملمس الكتاب، والتهام ما فيه من أفكار. وفي هذا الحوار الذي قُصد منه استعراض تجربة أحد محبي القراءة البارزين؛ لتقديمها نموذجاً للشباب المبتدئ في هذا المجال، وتشجيع من قطع شوطاً في صحب

  • تقنية تقتلع السرطان من جذوره

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    تقنية تقتلع السرطان من جذوره
    طور علماء بريطانيون في جامعة أكسفورد طريقة جديدة لعزل خلايا جذعية سرطانية يمكن إنباتها ودراستها بعدئذ في المختبر. ويمكن أن تمهد هذه التقنية الطريق لتطوير عقاقير تهاجم السرطان في جوهره. وقال الدكتور تريفور يوينغ من معهد (ويذرول) للطب الجزيئي بجامعة أكسفورد، إن الخلايا الجذعية السرطانية تستثير نمو الورم. وإذا ما أمكن توجيه العلاجات ضد هذه الخلايا بطريقة فعالة فسيكون بالإمكان استئصال السرطان نهائيا.

  • وداعًا للصداع المزمن

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    وداعًا للصداع المزمن
    توصلت دراسات ألمانية إلى أربع ركائز تخفف من نوبات الصداع المزمن التي يعاني منها المريض وتستمر معه من ثلاث إلى أربع سنوات، وأكد متحدث باسم الجمعية الألمانية لطب الأعصاب أن 70% من الألمان يعانون من الصداع مرتين أو ثلاث مرات شهريا. وحسب كبير أطباء قسم أمراض المخ والأعصاب في مستشفى كولونيا ميرهايم فإن من مؤشرات وجود الصداع المزمن ظهوره طوال 15 يوما أو أكثر في الشهر لمدة ثلاثة أشهر متتالية. وقال مؤسس م

  • شيخوخة مبكرة للمصابين بإتش آي في

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    شيخوخة مبكرة للمصابين بإتش آي في
    أكدت دراسات أميركية أن المصابين بفيروس(إتش آي في)أكثر عرضة للإصابة بالشيخوخة المبكرة نتيجة تأثر التروية الدموية الدماغية عند المصابين بهذا الفيروس. وتقول الدراسة إن المصابين بـ (إتش آي في) وهو المسبب لمرض الإيدز قد يصابون بشيخوخة مبكرة مما يساهم في تراجع حالة الإدراك لديهم. وأعد الدراسة التي انقسمت لمجموعتين فريق بحث مشترك من جامعتي "واشنطن-سانت لويس" و"كاليفورنيا-سان دييغو" فضمت المجموعة الأولى

  • التوت البري يحسن الذاكرة

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    التوت البري يحسن الذاكرة
    توصلت دراسة أميركية جديدة إلى أن عصير التوت البري يسهم في تحسين الذاكرة. وقد شملت الدراسة التي أجرتها جامعة سينسناتي 16 شخصا معدل أعمارهم 76 عاما. وفي فترة الدراسة التي امتدت 12 أسبوعا شرب تسعة من المشاركين كوبين من عصير التوت في اليوم، في حين تناول سبعة آخرون عصيرا آخر. وقد أظهر الأشخاص الذين تناولوا عصير التوت نتائج أفضل في اختبارين للذاكرة مقارنة بالمشاركين الآخرين الذين لم يتناولوا عصير التوت

  • الألعاب الإلكترونية تقوي الذاكرة

    الإسلام اليوم | نوافذ مفتوحه
    الألعاب الإلكترونية تقوي الذاكرة
    أثبتت دراسات أميركية أن ممارسة ألعاب الحاسوب تحافظ على الصحة الذهنية، وتقوي الإدراك وتؤخر الشيخوخة. وقال جيسون أليري الأستاذ المساعد في علم النفس بجامعة نورث كارولينا إن ألعاب الحاسوب تفيد المسنين نفسيا وبدنيا، وتنشط عقولهم وتجعلهم يقظين عند التقدم بالعمر. وأظهرت دراسة أجريت بمركز للمسنين في بنساكولا بولاية فلوريدا أن لعبة البولينغ بالحاسوب تزيد نشاط قلب كبار السن بحوالي 40% لأنها تتطلب من اللاعب

  • كنوز جزيرة البنائين

    الإسلام اليوم | مطالعات
    كنوز جزيرة البنائين
    المؤلف: أ.د عبد الحميد أبو سليمان الناشر: دار السلام هذا الكتاب هو قصة تدور أحداثها على لسان الحكيم الفيلسوف (بيدبا)، وتُعدّ استمراراً لقصة (جزيرة البنائين)؛ إذ القصد منها طرح مناقشة فكرية لما ورد في تلك القصة من مبادئ ومفاهيم ورؤية كونية إسلامية حضارية للإنسان المعاصر، تعيد صياغة مفاهيم الأمة ورؤيتها الكونية على ضوء الرؤية الكلية القرآنية، وتطبيقات العهد النبوي، وتجارب الأمة الإسلامية عبر تاري

  • لماذا يكره العالم أمريكا؟

    الإسلام اليوم | مطالعات
    لماذا يكره العالم أمريكا؟
    تُرجم إلى أكثر من (22) لغة، ونقله للعربية معين الإمام. الكتاب عن شركة مكتبة العبيكان من تأليف ضياء الدين سردار ميريل وين ديفيز، والذي يطرح أربعة أسباب رئيسة وراء الاعتراض على الولايات المتحدة: السبب الأول: وجودي؛ فأمريكا جعلت الوجود صعباً جداً على الشعوب الأخرى على الصعيد الاقتصادي و السياسي. السبب الثاني: إن أمريكا تُعدّ اليوم السبب الرئيس لكل شيء، لا شيء يتحرك -على ما يبدو- بدون موافقة أمريكا، و

  • أربعون حديثاً كل حديث في ستّ خصال

    الإسلام اليوم | مطالعات
    أربعون حديثاً كل حديث في ستّ خصال
    الحديث النبوي هو المصدر الثاني بعد كتاب الله للتشريع الإسلامي، وهو سهل في فهمه على المسلم البسيط، وفيه تتبين مراتب الأعمال وكيفية تطبيق الإسلام من قبل الصحابة الأخيار, والمسلم في هذه الحياة يواجه مستجدات تحتاج إلى رأي أو تفسير أو حكم أو طريقة تعامل، فيجد ضالته في الحديث النبوي حيث (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى). أورد الشيخ صالح بن غنم السدلان في هذا الكتاب أربعين حديث

  • الذهب المصوغ في نظم سفر الحافظ البلوغ

    الإسلام اليوم | مطالعات
    الذهب المصوغ في نظم سفر الحافظ البلوغ
    نظم أبو أنس فهد بن مقعد العتيبي بلوغ المرام من أدلة الأحكام لابن حجر العسقلاني، وهو من كتب أحاديث الأحكام، وهو كتاب نفيس وله حظوة عند أهل العلم، وقد أكثر العلماء من درسه والعكوف عليه شرحاً وإقراءً ورواية. ومما حمل أبا أنس على نظمه ثلاثة أمور ذكرها في مقدمة كتابه: - محبة النبي عليه الصلاة والسلام وسنته. - الاقتداء بأهل العلم المتأخرين في اهتمامهم بكتب أحاديث الأحكام خاصة. - كثرة تداول بلوغ الم

  • إصلاح التعليم في السعودية.. توجّس الثقافة الدينية

    تركي الرشود | مطالعات
    إصلاح التعليم في السعودية.. توجّس الثقافة الدينية
    قراءة/ تركي بن رشود الشثري صدر عن دار الساقي العام المنصرم لمدير جامعة اليمامة بالرياض الدكتور أحمد العيسى كتاب بعنوان: إصلاح التعليم في السعودية بين غياب الرؤية السياسية وتوجس الثقافة الدينية وعجز الإدارة التربوية، ولا تخفى النزعة الفكرية من عنوان الكتاب، ولا أيضاً ردة الفعل الأيديولوجية، ومرد ذلك أن الأستاذ الجامعي إذا عزل عن المشاركة الفاعلة في اتخاذ القرار الإصلاحي مما يهدِّئ نفسه، ويحمله مسؤو

  • تحدّيات الكبار

    د. عبدالكريم بكار | ومضة
    تحدّيات الكبار
    على مدار التاريخ كان الإنسان يعاني من معرفة الأسباب الحقيقية للظروف والمشكلات التي يعاني منها، وتلك المعاناة تنبع أساساً من تعقيد الظواهر الحضارية، وتعقد الأسباب التي تساهم في تشكيلها، وقد صار من الواضح أن رؤيتنا للعوامل والأسباب الخارجية أسهل من رؤيتنا للعوامل والأسباب الداخلية، وهذا يعود إلى أن رؤية ما هو داخلي تحتاج إلى ممارسة النقد الذاتي على نطاق واسع، وهذا شاقّ على كثير من الناس، لما فيه من

  • الصباح النبوي

    د. عبدالوهاب الطريري | الأخيرة
    الصباح النبوي
    يصدع نور الفجر ظلمة الليل، ويصدع أذان بلال سكون المدينة، ويوافي ذلك رسول الله [ نائماً؛ ليستريح البدن الشريف ساعة السحر بعد سبح طويل من قيام الليل، فإذا أذّن بلال أستيقظ رسول الله [، وأول شيء يفعله أن يتناول سواكه فيستاك به ثم يقول: "الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور". ثم يجيب المؤذن بمثل ما يقول، فإذا قال: الله أكبر الله أكبر. قال: الله أكبر الله أكبر. وإذا قال: أشهد أن لا إله إلا

  • العدد (63) من (الإسلام اليوم) .. أبكاني!!

    الإسلام اليوم | القارئ يكتب
    العدد (63) من (الإسلام اليوم) .. أبكاني!!
    اطّلعتُ بشغفٍ –كعادتي- على العدد: (63) من مجلة: (الإسلام اليوم) ولكن هذا العدد اختلف عن بقية الأعداد، لا لشيءٍ؛ فكل الأعداد -أقولها بصدقٍ- مخدومة خدمة شرعية، احترافية، نسأل الله أن تكون سبيلاً بالحكمة والموعظة الحسنة في نشر الدعوة إلى الله -تعالى- آمين. ولكن الذي استوقفني عدّة موضوعات، كل موضوع منها، سرح بخيالي بعيدًا جدًا جدًا؛ لأن هذه الموضوعات كل جزءٍ منها قد حُفِرَ -قبلُ- في حياتي؛ فهو كالجرح

  • فجـــــــــــــر الإيــــاب

    الإسلام اليوم | القارئ يكتب
    فجـــــــــــــر الإيــــاب
    مدتْ يَدها المُرتعشة وَهي تتحسّسُ بحذرٍ مفتاح القِنديل المُلطّخِ ببقَايا الزي ..وأدارته مغلقةً عنه الحياةَ؛ خجلاً من نور الفجرِ المشتاقِ لعتيقِ سجادة تنتظرُ صلاة الإشراقِ بلهفةِ محب أدمن الوصِال.. مسحتْ كَفّيها بطرف جلبابها الأسود وَهي عائدةٌ لصحن دارها المقفرةِ، إلاّ من الأمل والرجاء, و ببعض بصرٍ استنفده زمن الحاجة. تَأملت المصباح المكسور وأسلاكه العاريةَ من يد الهجر القاسية, وابتسمت بمرارةٍ لاتذ

  • أمواجٌ بــلا بحر !!

    الإسلام اليوم | القارئ يكتب
    أمواجٌ بــلا بحر !!
    السكونُ يخيّمُ على الأجواء وضاربٌ بأطنابه في كل زاوية صمتٌ رهيب حتى نسماتُ الهواءِ لا أسمعُها انتظرتُ حيناً بعد حين ما من شيء يبدّد هذا القلقَ فالهدوءُ لا يزال هو المسيطر ............ أخذتُ أفكرُ و أحلمُ حتى أبحرتُ في لُجَجِ الخيال آمالٌ عريضةٌ وأحلامٌ وردية أجدّفُ بكل قوةٍ أقاومُ العواصفَ بجسدي الناحل أناطحُ الأمواجَ العاتية تضربُني بكلِّ قسوة ومع ذلك ما زلتُ أطفو لأشمّ النقاءَ بأنفاسي المتحشرجة

  • وليد الأعظمي.. توحيد العرب بالشعر

    بلقيس عبدالعزيز | أوراق ثقافية
    وليد الأعظمي.. توحيد العرب بالشعر
    شريعةُ اللهِ للإصلاحِ عنوانُ وكلُّ شيءٍ سوى الإسلامِ خسرانُ لمَّا تركنا الهدى حلّت بنا محنٌ وهاج للظلمِ والإفسادِ طوفانُ لا تبعثوها لنا رجعيةً فترى باسم الحضارةِ والتاريخِ أوثانُ لا حمرابي ولا خوفو يعيدُ لنا مجداً بنــاه لنا بالعزّ قرآنُ تاريخُنا من رسولِ الله مبدؤُه وما عـداه فلا عزٌّ ولا شانُ محمدٌ أنقذ الدنيا بدعــوتِهِ ومن هداه لنا روحٌ وريحانُ أبيات صاغها شاعرنا الإسلامي وليد الاعظمي الذي سخّ

  • القيادة.. بين السمات الطبيعية والمهارات المكتسبة

    أمل مبارك ناصر | إدارة الذات
    القيادة.. بين السمات الطبيعية والمهارات المكتسبة
    تُعدّ القيادة الراشدة إحدى أساسيات النجاح للمنظمات، وحتى التجمّعات البشرية التي تهدف إلى تحقيق غايات معينة لتجمّعها، بل يذهب بعض المختصين في علوم الإدارة إلى أن القيادة هي العنصر الأول للنجاح، وبدونه تخفق جميع العناصر الأخرى في الوصول إلى تحقيق الغاية المطلوبة. والقيادة كما يعرفها علم الإدارة هي العنصر الموجه للسلوك والجهد الإنساني في جميع المنظمات, والمنظمة التي تشكو من أمراض إدارية/ تنظيمية تؤث

  • الإنسان... وكوامن الـتأثير!!

    فضل البرح | اجتهادات
    الإنسان... وكوامن الـتأثير!!
    جاء القرآن يخاطب القلوب ويلمح مكامنها، ويستثير العواطف ويستميل فيضها، ويوقظ العقول إيقاظاً لم تتمالك معه من الاندهاش والإعجاب به إلاّ أن تقف مذهولة مرهوبة. فحينما يُسْدَل على القلوب بغطاءٍ من الجهل، ويُصاب بعضها بداء الكفر، ويكون على العقول والقلوب أقفالها، وتتعطل لدى الكثيرين أجهزة الاستقبال والاستجابة الفطرية، فلا يكون السبيل إليها بجسر من الجدل، ولا تُعالج بالإعراض وتركها سدى، إنما يكمن

  • حصان السبق!!

    غادة أحمد | ذرة ضوء
    حصان السبق!!
    كتبت دكتورة (هولي شيفر) الحاصلة على درجة عالية من جامعة هارفارد، وكانت الأولى على دفعتها في عام 1980 من جامعة كورنيل للطب البيطري: إن حصان السبق الذي لا يصنع المال ويقف في مربطه، ويصبح غير قادر على السباق، أو لا رجاء في فوزه، يُباع هذا الحصان في المزاد، وتواجه الخيول الزائدة عن الحاجة نهايات غير إنسانية؛ فعادة ما ينتهي بها الأمر متروكة، مهملة، أو تُذبح مثل ما حدث للحصان الفائز في سباق ولاية كنتاكي

  • الوعي الرقابي.. جسر العبور إلى "الوطنية الفاضلة"

    د. مسفر القحاني | رجع الصدى
    الوعي الرقابي.. جسر العبور إلى "الوطنية الفاضلة"
    المدينة الفاضلة التي حلم بها الفلاسفة الأولون كمجتمع للفضيلة والعلم والسلوك الخلّاق، لم يُكملوا ويعيشوا حلمهم الجميل كما أرادوا ولو في عالم الخيال؛ بل داهمتهم كوابيس الواقع وفاجعات الأيام، وتلاشت ذكرى الحلم الجميل الذي تمنوه بمغالبات الغوغاء و شرائع الاستبداد وفساد السلطات؛ فأفلاطون صاحب الجمهورية الفاضلة مات في أكاديميته العلمية، وليس في جمهوريته الفاضلة بعدما هرب من مضايقات الأصدقاء قبل الأعد

  • الفهم الحقيقي للنصوص!!

    رقية الهويريني | جناح الرحمة
    الفهم الحقيقي للنصوص!!
    شكت إحدى السيدات زوجها للقاضي لقيامه بعضِّها ونهشها بقوة عند حدوث خلاف بينهما! وقد اعتذرت للقاضي عن عرض ذراعها أو طرف ساقها الذي يكسوه اللون الأزرق، وأشارت إلى إصراره على هذا الفعل بحجة أنه توجيه رباني، وليس بسبب الغضب. وبعد الاستماع لأقوال الزوج لم ينكر القيام بهذا العمل، بل وبرر فعله أنه اتباع للشرع الحكيم. وأظهر مشاعر الرضا والإحساس بالراحة والهدوء بعد نهشها أو غرز أنيابه! طلب منه القاضي إيراد

  • أظهرْ إعجابك

    د. محمد بن عبدالعزيز الشريم | ببساطة
    أظهرْ إعجابك
    من الأمور الطبيعية التي فطر الله تعالى البشر عليها حبهم سماع عبارات الثناء والإعجاب والمديح، لاسيما إن كانت صادرة من أناس محبوبين أو ممن يُعتزّ برأيهم. والأطفال بطبيعتهم يحتاجون سماع مثل هذه العبارات بدرجة أكبر من البالغين، خاصة وأنهم في مرحلة النمو المعرفي الذي يتطلب بناء ثقتهم بأنفسهم وقناعتهم بذواتهم، بشكل يحقق احتياجات الطفل النفسية بالقدر الذي يحتاجه بتوازن. يبني الأطفال جزءاً كبيراً من ثقته