مرآة الروح

كتب بواسطة: الإسلام اليوم | في القارئ يكتب . بتاريخ : May 25 2012 | العدد :62 | عدد المشاهدات : 3567

مرآة الروح

نسخة للطباعة
تغنى بها الشعراءُ والعاشقون.. جعلوها بريداً لهم 
أسطورةُ العشقِ عند المحبين 
أنهارُها رمزُ الأحزان 
بحرُ كلماتِها عامرٌ بالأسرار وعلى شطِّ الكحلِ مرِّيت وهذا موضع أقدامي
جيوشٌ من الرموش تصف عند الوداع لترفع 
راية الفراق
جميلة 
صافية 
تظلُّ تحتفظُ بشبابِها حتى المشيب 
احتار العلماءُ بروعةِ لغتِها 
يفهمُها العربيُّ والأعجمي، لا تحتاج منا إلى ترجمان العين تبدي الذي في قلب صاحبها... من الشناءة أو حبٍّ إذا كانا
إنّ البغيضَ له عينٌ يصـــدّقُها... لا يستطيعُ لما في القلبِ كتمانا
فالعينُ تنطقُ والأفواهُ صـــامتةٌ.. حتى ترى من صميمِ القلبِ تبيانا
يقول ابن القيم: إن العيون مغاريف القلوب، بها يُعرف ما في القلوب، وإن لم يتكلم 
صاحبها.
أثبت بعض العلماء مؤخراً أن هناك خارطة للحب في دماغ الإنسان.
هذة الخريطة هي التي تساعد على معرفة ما إذا كان الشخص المقابل مناسب 
للارتباط به أم لا. 
هي عبارة عن مجموعة من الصفات التي يرغب الإنسان بوجودها بذاك الشخص. 
بحيث إنه حالما تقابل شخصاً تتوفر فيه الصفات الموجودة في دماغك
فإنك تشعر بالانجذاب نحوه والعكس بالعكس. 
تأمل 
رؤية الخاطب لمخطوبته رجاء أن يُؤدم بينهما.
هذة الصفات تُخزّن في الدماغ من خلال جميع مراحل الحياة.
أي أنها صفات تتجمع على مدى مشوار الحياة على شكل خريطة موجودة في عقلك الباطن.
مرضَ الحبيبُ فعدتُهُ
فمرضْتُ من حزني عليهِ
جاء الحبيبُ يزورُني
فبرئتُ من نظري إليــهِ
كثيراً ما نقول: (والله ارتحت لفلان من شفته). ونقول عن آخر: 
(يا أخي والله ما ارتحت له.. كِذا من الله).
أعجوبة خلق الله –عزوجل- تتعدى فهمنا القاصر الجسم والعقل والروح 
كلها مجتمعة تكون لنا أيقونة كاملة للإنسان.
وتكتمل لدينا الصورة في المرآة
أن الأرواح جنود مجندة....... الحديث
ذلك الجهاز الدقيق العميق وكأنه حاسوب إلكتروني 
الدماغ - العقل - يتعامل مع العين بانسجام جميل ومتزن 
تلك العين هي مرآة لنا نبصر بها وحدانية الخالق في خلقه لهذا الكون 
سماء بلا عمد جبال راسيات أمواج عاتية 
أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خُلقت
أفلا يبصرون
البصر حاسة العين و منها البصيرة 
فهناك من جمع بين الحسنيين، ومن حرم الثانية، فلا خير له بالأولى
مرآة الروح
انظر بعينك إلى روحك إلى ذاتك أيها الإنسان 
هل أنت تجيد لغة العيون وتحترمها!
يا من أطلق عينيه لكل ماهو حرام 
هل تؤدي زكاة تلك النعمة! 
إنما يُقطع السفر، ويصل المسافر بلزوم الجادة وسير الليل
العين والتربية
55% من تعابير الوجه ونظرات العين هي تلك الرسائل 
التي تصل إلى الأشخاص بدون كلام وباقي النسبة تعتمد
على الحديث والحوار 
فيا لها من لغة صادقة
من أساليب التربية لدى الأطفال النظر مباشرة إلى الطفل أثناء الحديث معه
للتواصل بشكل صحيح 
فمسألة (حط عينك بعيني) أثناء النقاش مع أحدنا لم تأتِ للتحدي 
أو إبراز من هو الأقوى ولكن لأن لغة العيون لا تكذب 
تخرج عفوية غير مصطنعة من غير تخطيط أو تمثيل 
وكلما كان الإنسان أكثر طمأنينة ومعتزاً بذاته 
كانت نظراته أصدق وأقرب إلى القلب 
(فَإِذَا جَاء الْخَوْفُ رَأَيْتَهُمْ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ تَدُورُ أَعْيُنُهُمْ كَالَّذِي يُغْشَى عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ).

 أم نواف الرشيد