الاستشفـــاء الـــــــطبيعي بالماكروبيوتك

كتب بواسطة: الإسلام اليوم | في مطالعات . بتاريخ : May 25 2012 | العدد :62 | عدد المشاهدات : 2328

الاستشفـــاء الـــــــطبيعي بالماكروبيوتك

نسخة للطباعة
أنت أنا نأكل وبس .. لكن هناك من يعدّ علينا اللقمة واللحمة والأرز والسمك والخضار.. ويقول: هذا طعام ين وهذا طعام ينج, والصحة هي أن تعادل بين هذين النوعين من الطعام.. كيف؟
الأكل له سبع طرائق:
أولاً: الأكل الآلي.. وهو الذي يمارسه الجنين في بطن أمه.. أو كما تفعل أنت عندما تدخل البيت، وتتجه إلى الثلاجة، وتأكل ما تجده.
ثانياً: الأكل الحسي.. بأن تستسلم لرائحة الطعام أو لونه، وتمد يدك وتأكل حتى لو لم تكن جائعاً.
ثالثاً: الأكل العاطفي.. عندما تجلس إلى الأصدقاء مفتوح النفس وعلى ضوء الشموع والموسيقا.
و99% من الناس يأكلون بهذه الطرائق أو بها جميعاً.
رابعاً: الأكل العقلاني.. أي الذي يجيء عن تعليمات الطبيب.. ويتبعها المثقفون.. وقد تكون هذه الأطعمة مكلفة أكثر.. وربما ضارة أيضاً.
خامساً: الأكل الاجتماعي.. كأن يفرض الإنسان على نفسه طعاماً بقصد الاقتصاد في الطعام لمساعدة الآخرين.. ويكون ذلك في الدول الشمولية التي تفرض على شعبها الكم وليس الكيف.
سادساً: الأكل الفكري أو العقائدي.. أي وفقاً للعادات الغذائية في بلد من البلاد.. وغالباً ما يكون هذا الطعام ناقصاً عناصره الغذائية المفيدة.
سابعاً: الأكل الحر.. ولايعني أن تأكل وتشرب أي شيء.. فتكون فوضوياً.. بل أن تأكل بحرية وأن تتوافق مع النظام البيئي.
صاحب هذه النظرية في الطعام والوجبات هو الخبير الياباني ميتشو كوشي في كتاب عنوانه: الاستشفاء الطبيعي بالماكروبيوتك من ترجمة د. أسامة صديق مأمون.. وهو أول كتاب موسوعي في اللغه العربية عن الماكروبيوتك (الوقاية والعلاج بأسلوب الحياة والغذاء والوصفات الطبيعية) يهمنا أن تقرأ الكتاب, أو يجب أن يهمك؛ لأنه يحدثك عن صحتك.