السلطان محمد الفاتح وعوامل النهوض في عصره

كتب بواسطة: الإسلام اليوم | في مطالعات . بتاريخ : May 25 2012 | العدد :62 | عدد المشاهدات : 5175

السلطان محمد الفاتح وعوامل النهوض في عصره

نسخة للطباعة
تأليف د. علي محمد الصلابي
يتحدث هذا الكتاب عن محمد الفاتح، فاتح القسطنطينية، وقاهر الروم وعن أجداده العظام الذين عاشوا بالإسلام وماتوا في سبيل إعلاء كلمة الله. يتحدث عنهم حديثاً منصفاً، فيبين للقارئ الكريم سيرة عثمان الأول، وأورخان ومراد الأول، وبايزيد الأول، ومحمد جلبي، ومراد الثاني، ومحمد الفاتح، ويوضح صفاتهم والمنهج الذين ساروا عليه، وكيف تعاملوا مع سنن الله في بناء الدولة كسنة التدرّج، وسنة الأخذ بالأسباب، وسنة تغيير النفوس، وسنة التدافع، وسنة الابتلاء، وكيف حقق القادة الأوائل شروط التمكين، وكيف أخذوا بأسبابه المادية والمعنوية؟ وما هي المراحل التي مرت بها الدولة؟ وكيف كان فتح القسطنطينية نتيجة لجهود تراكمية شارك فيها العلماء والفقهاء والقادة والجنود على مرّ العصور، وكرّ الدهور، وتوالي الأزمان؟ ويبين للقارئ أن النهوض العثماني في عصر السلطان محمد الفاتح كان شاملاً في كافة المجالات العلمية والسياسية والاقتصادية والإعلامية والحربية، وإن للتمكين صفات، لا بد من توفرها في القادة، وبفقدها يُفقد التمكين.