رمضان والرسالة السامية

كتب بواسطة: البندري المجيول | في الملف . بتاريخ : Aug 4 2012 | العدد :94 | عدد المشاهدات : 2420

رمضان  والرسالة السامية

نسخة للطباعة
كان رسول الله عليه السلام أجود ما يكون في رمضان عندما يمر بي هذا الحديث مع نفسي أذوب خجلاً  وأحس ببرودة أطرافي , أتذكر تلك الليالي وأصوات أئمة المساجد وقد اختلفت وأصبح يشوبها ذلك الصوت الحزين النادم المطالب والطامع بالمغفرة , يحزنني أن لهذا الشهر حرمته العظيمة والمعصية فيه مضاعفة والرحمة منزلة والشياطين مصفدة مسلسلة , ومن التناقض أن يشغل الإنسان نفسه فيه بالمسلسلات والبرامج عن التفرغ للطاعة والعبادة وطلب الرحمة , ومما لاشك فيه أن المشجع الأكبر لذلك هم المنتجين والمخرجين والفنانين فهم من يخرجون في هذا الوقت بالذات ويتنافسون من منهم للرذيلة اقرب منتهكين قدسية هذا الشهر الفضيل .
يعتقد الكثير من الناس أن الإمساك عن الطعام والشراب هو المعنى الكامل للصيام تاركاً لنفسه الحرية بالسب والشتم و مشاهدة ما شاء من ما يعرض على القنوات مبرراً لفعله انه من باب التسلية وتمضية الوقت .
واللوم يقع على عاتق من مثلها وأنتجها وأخرجها ومن ساهم في عرضها للمشاهد والحمل يزيد لمن هم يدعون الإسلام فهم من شوهوا صورته و هدموا مثله سعياً وراء الشهرة الباطلة الهابطة .
والبعض قد يترك صلاة التروايح لمشاهدة مسلسل قد يفوته تاركاً الفضل العظيم والثواب الجزيل منشغلاً بالفنون الخليعة المبطنة بالمعاني الماجنة .
إن من الواجب على أئمة المسلمين وأبناء هذا البلد التكاتف لاجتثاث هذه الفنون من أصلها وتكثيف الوعي الديني لكي لا يخرج جيل هش متخلي عن قيمه الدينية يستبيح القبيح ويهتك وينشر الرذيلة ويركض خلف شهواته تابعاً للغرب مفتوناً بانفتاحهم .
ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏ :‏ ‏"‏من لم يدع قول الزور، والعمل به، والجهل، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه‏"‏
ومحروم والله من صيامه مردود عليه , حظه منه الجوع والعطش  .
اللهم لا تجعلنا من المحرومين واغفر لنا ولجميع المسلمين