عز الدين العراقي

كتب بواسطة: الإسلام اليوم | في راحلون . بتاريخ : Mar 1 2011 | العدد :77 | عدد المشاهدات : 1650

عز الدين العراقي

نسخة للطباعة
 توفي الدكتور عز الدين العراقي الأمين العام السابق لمنظمة المؤتمر الإسلامي الذي وافته المنية يوم الاثنين 1 فبراير 2010 عن عمر ناهز (80) عامًا. ونعت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسكو) العراقي قائلة إنه كان من الشخصيات الإسلامية البارزة التي قامت بدور مهم في دعم العمل الإسلامي المشترك خلال الفترة التي تقلد فيها منصب الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي والتي امتدت من سنة 1997 إلى سنة 2000م.
ولد الراحل الدكتور عز الدين العراقي، الوزير الأول الأسبق، سنة 1929 بفاس، وتلقى الراحل تعليمه الابتدائي والثانوي بفاس قبل أن يلتحق بكلية الطب بباريس التي حصل منها على الدكتوراه سنة 1957. وعمل طبيبًا داخليا بمستشفيات الصحة العمومية بالمغرب، ثم مساعدًا للطبيب الرئيسي بإقليم وجدة، قبل أن يُعيّن سنة 1958 مديرًا لديوان وزير التربية الوطنية.
وفي سنة 1959 شغل منصب مدير ديوان وزير الصحة العمومية ثم مديرًا لمستشفى ابن سينا بالرباط قبل تعيينه سنة 1960 رئيسًا لمصلحة الأمراض والجراحة الصدرية.
وفي 1967 حصل الراحل على شهادة التبريز في الطب ضمن أول فوج، وعمل أستاذ كرسي بكلية الطب في نفس السنة ثم أستاذ كرسي سنة 1972.
نشر عدة أبحاث طبية وأدبية داخل المغرب وخارجه. وكان عضوًا في اتحاد كتاب المغرب وعدة جمعيات علمية وطنية ودولية.
وفي أكتوبر 1977 عيّنه ملك المغرب الحسن الثاني وزيرًا للتربية الوطنية وتكوين الأطر في الحكومة التي كان يرأسها السيد أحمد عصمان، ثم وزيرًا للتربية الوطنية في نوفمبر 1981 في الحكومة التي كان يترأسها المرحوم المعطي بوعبيد، واحتفظ بنفس المنصب في حكومة السيد كريم العمراني في 30 نوفمبر 1983 وكذا في أبريل 1984.
وفي نوفمبر 1982 انتخب الدكتور عز الدين العراقي نائبًا لرئيس الدورة الطارئة الرابعة لمؤتمر اليونسكو في باريس. كما انتخب في أكتوبر 1985 نائبًا لرئيس الدورة العادية الثالثة والعشرين للمؤتمر العام لليونسكو المنعقد بصوفيا.
وفي مارس 1986 عينه الحسن الثاني نائبًا للوزير الأول إلى جانب منصبه كوزير للتربية الوطنية. وفي 1987 وزيرًا أول حيث شغل هذا المنصب إلى غاية غشت 1992.
وانتخب الراحل أمينًا عامًا لمنظمة المؤتمر الإسلامي خلال المؤتمر (24) لوزراء الخارجية الذي انعقد بجاكرتا، ثم نصّب رسميًا خلال القمة الإسلامية الثامنة بطهران في 1997.