أستاذ اجتماع: الظاهرة خطيرة ويجب التــــــــعامل معها بجدية

كتب بواسطة: الإسلام اليوم | في الجهات الاربع . بتاريخ : May 12 2012 | العدد :66 | عدد المشاهدات : 1862

أستاذ اجتماع: الظاهرة خطيرة ويجب التــــــــعامل معها بجدية

نسخة للطباعة
اعتبر أستاذ الاجتماع في جامعة القصيم الدكتور محمد الشايع أن المحاولات التي يتعرض لها السعوديون في استراليا بهدف تنصيرهم محتملة للغاية، وشدّد على أهمية النظر بجدية إلى الموضوع، والتعامل معه بشكل حاسم وواضح، قائلاً: إن المبتعثين في السابق كانوا يتعرضون لمضايقات مختلفة، لكنها لم تكن تصل إلى درجة محاولة تغيير الأديان.
ومع أنه رأى صعوبة أن يتحول طالب سعودي إلى النصرانية، إلاّ أنه أبدى مخاوفه من أن تؤدي هذه المحاولات "المنظمة" إلى تشويش كبير في عقلية الطلاب، خاصة وأن معظمهم لا يزال في سنوات التكوين الفكري، مؤكداً أن لهذه المخاوف ما يبررها.
      وقال في اتصال مع (الإسلام اليوم): إنه من المهم في هذه المرحلة أن تكون هناك متابعة دقيقة ولصيقة من المسؤولين عن الابتعاث لأحوال الطلاب في الخارج، والمضايقات التي يتعرضون لها.
وأشار أستاذ الاجتماع إلى أن الطالب الشاب دائماً ما يكون الفضول لديه زائداً عن الذين في سنوات الأربعينيات وما بعدهم، وأن الخطورة تكمن في قدرة المنظمات ذات الأهداف الهدّامة، على إثارة الفضول لدى هذا الشاب لمعرفة أشياء أخرى كانت غير مألوفة لديه، أو لا يعرف عنها الشيء الكثير، ومع قدرة الطرف الآخر وتمرّسه في عمله ومعلوماته الكثيفة يحدث نوع من الخلل في معلومات الشاب، وهنا قد يحدث ما لا تُحمد عقباه من اعتناق للدين الذي يُدعى إليه، أو التفريط في فروض الإسلام.