عبدالعزيز الدوري

كتب بواسطة: الإسلام اليوم | في راحلون . بتاريخ : Mar 1 2011 | العدد :77 | عدد المشاهدات : 2159

عبدالعزيز الدوري

نسخة للطباعة
 فقدت الساحة الثقافية العراقية والعربية المؤرخ العراقي د. عبد العزيز الدوري عن عمر يناهز الـ92 عامًا، حيث وافته المنية في العاصمة الأردنية عمان بعد حياة حافلة بالعطاء العلمي والفكري يوم 19 نوفمبر 2010.
حصل على بعثة علمية في المملكة المتحدة عقب حصوله على الشهادة الثانوية، ونال شهادة البكالوريوس من جامعة لندن سنة 1940، ثم حصل على شهادة الدكتوراه سنة 1942، وعقب عودته لبغداد عين مدرسًا للتاريخ الإسلامي في دار المعلمين العالية، وظل بها حتى رُقّي إلى مرتبة أستاذ. كما أصبح رئيسًا لدائرة التاريخ في جامعة بغداد، فعميدًا لكلية الآداب والعلوم من 1949 ـ 1958 ورئيسًا لجامعة بغداد 1962 ـ 1966.
وعمل أستاذا زائرًا في جامعة لندن بين عامي 1955 ـ 1956 وأستاذًا زائرًا في الجامعة الأمريكيّة في بيروت 1959 ـ 1960، واستقر أخيرًا أستاذًا للتاريخ في الجامعة الأردنيّة.
       تمكن المؤرخ الراحل عبر مؤلفاته التاريخية العديدة من تقديم صورة جديدة للتاريخ العربي الإسلامي عن طريق دمجه لأصالة البحث التاريخي في مؤلفات المؤرخين العرب القدماء مع أدوات التحليل والبحث التي استقاها من الغرب.
في عام 1945 قدم الدوري كتاب "مقدمة في تاريخ صدر الإسلام"، وهو الكتاب الذي يعطي صورة شاملة لتاريخ صدر الإسلام بخطوطه الأساسية، وكتاب "مقدمة في التاريخ الاقتصادي العربي"، والذي يُعدّ أحد الكتب النادرة التي تتحدث عن مراحل تطور الاقتصاد في بدايات الدولة الإسلامية.
ومن مؤلفاته الأخرى "العصر العباسي الأول"، "دراسات في العصور العباسية المتأخرة"، "تاريخ العراق الاقتصادي في القرن الرابع الهجري"، "النظم الإسلامية"، "دراسات في علم التاريخ عند العرب".
كذلك كان له إسهامات فاعلة في كتابة التاريخ الموسوعي العالمي، فكانت له كتابات قيمة وعديدة في موسوعات عالمية منها "دائرة المعارف الإسلامية" وغيرها، كما كلف من قبل منظمة التربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، لتحرير مشروع كتاب عام يتناول "تاريخ الأمة العربية".