مسلمو أمريكا ضيوف تلفزيون الواقع

كتب بواسطة: الإسلام اليوم | في متابعات . بتاريخ : Jun 17 2012 | العدد :86 | عدد المشاهدات : 2134

مسلمو أمريكا ضيوف تلفزيون الواقع

نسخة للطباعة
في محاولةٍ لتعريف المجتمع الأمريكي بنمط حياة (2.75) مليون مواطن أمريكي يعتنقون الإسلام، أعلنت شبكة (TLC) الأمريكيّة عن بثّ سلسلة حلقات من "تلفزيون الواقع"، في إحدى ضواحي مدينة ديربورن بولاية ميشيجان، التي تستضيف أكبر تجمع إسلامي، وتحتضن أكبر مسجد في شمال أمريكا.
وعلى الرغم من مضيّ (10) سنوات على أحداث 11 سبتمبر، لا تزال التصورات النمطيّة تلاحق مسلمي أمريكا في كل مكان، يغذّيها جهل كثير من الأمريكيّين بواقع حياة المجتمع المسلم داخل الولايات المتحدة. من هنا تنبع أهمية حلقات "كل المسلمين الأمريكيّين"، التي بدأ بثّها أمس الأحد، وتستضيف خمس عائلات مسلمة، في محاولة لتصحيح المفاهيم الخاطئة، وتصويب التصوّرات النمطيّة.
من جانبها، دعت (ايمي وينتر)، مديرة القناة، جميع المشاهدين إلى دخول هذا العالم الجديد، في ضيافة الأسر المسلمة، ومعايشة تجاربهم المتنوّعة، ومعرفة كيف أمكنهم المزج بين قيمهم وعاداتهم، وبين طبيعة الحياة اليوميّة في المجتمع الأمريكي. مضيفة: "انظروا إلى ثقافتهم بمزيد من الاهتمام، والرحمة".
ومن المقرر أن تستضيف حلقات المسلسل مجموعة متنوعة من الشخصيّات؛ إحداهن ترتدي الحجاب، وأخرى تمارس الرياضة، وثالثة متزوجة من أيرلندي كاثوليكي اعتنق الإسلام قريبًا، بالإضافة إلى نادر ونوال اللذين تزوّجا حديثًا ورُزقا بطفلهما الأول مؤخرًا، ويفكران في كيفية تحقيق التوازن بين جذورهم الإسلاميّة التقليديّة وثقافة المجتمع الأمريكي.
أيضًا يوجد مايك جعفر، نائب رئيس قسم مقاطعة واين، العامل بلا كلل لتثقيف زملائه بالدين الإسلامي في محاولة للحدّ من التمييز والتجاهل، بينما تناضل زوجته أنجيلا، مستشار تنفيذي لشركة تصنيع سيارات كبرى، من أجل إيجاد التوازن بين عملها والحفاظ على أسرتها المسلمة التي تتكون من أربعة أطفال شديدي الحساسية. كما يشترك في الحلقات المتسلسلة الحاج ووكر زبان، كبير أسرة زبان فؤاد، ومدير فريق كرة القدم في المدرسة الثانوية المشترك في بطولة ولاية ميشيغان.
وتوضّح شادية أمين سبب موافقتها على المشاركة في الحلقات قائلة: "بدا الأمر وكأنه فرصة حقيقيّة لتبديد بعض المفاهيم الخاطئة التي نعاني منها في حياتنا"، مضيفة: "نحن لا نمثل الإسلام في هذا البرنامج، لكنّنا مجرد خمس عائلات أمريكيّة مسلمة تعيش حياتها العاديّة".
من جانبها تقول نوال عودة، طبيبة الجهاز التنفسي للأطفال: "الناس بحاجة إلى أن يتعرّفوا على حياتنا ويعيشوا قصصنا، وأن يعرفوا من نحن؛ لأنهم لا يرون المسلمين إلاّ في صورة نمطيّة سلبيّة تصوّرها وسائل الإعلام".
ويتكون برنامج الواقع "كل المسلمين الأمريكيّين" من ثماني حلقات، في الحلقة الأولى يعلن العريس (جيف ماك ديرموت) اعتناقه للإسلام أمام صهره المستقبلي ووالد عروسه شادية أمين التي تظهر وهي مرتدية (تي شيرت) مكتوبًا عليه لسْتُ إرهابية"، قبل أن ترتدي الحجاب استعدادًا لإقامة مراسم الزواج بحضور (400) ضيف.
جميع الشخصيات الرئيسة في المسلسل وُلدت وترعرعت في الولايات المتحدة، ويعرض البرنامج تفاصيل حياتهم اليوميّة، ويتنقل بين الزواج، وولادة الطفل، وغيرهما. وفي البرنامج ترتدي نوال عودة الحجاب، ولا تلمس غير زوجها، لكنها، بجانب ذلك، تبدو مباشرة ومرحة؛ حتى تبدّد الصورة التي يتخيلها البعض للمحجبة بأنها مستكينة وخاضعة.
وفي الوقت الذي يؤكد فيه فريق المسلسل أنهم وافقوا على المشاركة في الحلقات لإظهار التنوّع في المجتمع المسلم، والتأكيد على عدم الحاجة لخوف الأمريكيّين من المسلمين في مجتمعهم، فإن بعض الأمريكيّين ليس لديهم الاستعداد لذلك؛ فقد قاموا بإنشاء صفحة على موقع "الفيس بوك" تدعو لمقاطعة شبكة (TLC) بسبب هذا المسلسل، زاعمين أنه "محاولة لجعل أمريكا تقبل الإسلام دون إظهار الحقيقة حول كل شيء عن الإسلام".
وعلى الرغم من ذلك أعربت نوال، في نهاية الحوار معها، عن تفاؤلها قائلة: "أرجو من الناس في نهاية العرض، وبعد إغلاق جهاز التلفزيون، أن يبتسموا لدى رؤيتهم سيدة محجّبة"