رمضان العالَمُ يتجمَّل ترحيباً

كتب بواسطة: حسن شعيب | في الملف . بتاريخ : Aug 4 2012 | العدد :94 | عدد المشاهدات : 2613

رمضان العالَمُ يتجمَّل ترحيباً

نسخة للطباعة
يبدو أن مسلمي العالم استبدت بهم العاطفة نحو شهر رمضان حتى سارعوا لاستقباله, تارة بحملةٍ لمنع المنكرات أو أخرى للحثّ على التبرع وأعمال الخير، وثالثة للتواصل مع غير المسلمين, لذلك تَمَيَّزت كل دولة عن الأخرى بعمل تستقبل به الشهر الكريم, وتستغل فيه أوقاته وتحارب بعض العادات السيئة التي طالَمَا حاولت القضاء عليها أو نبذها من مجتمعهم فلم يجدوا بلا شكّ أفضل من رمضان ليفعلوا ذلك.

كفانا منكرات
في إندونيسيا, دعت الجبهة الدفاعية الإسلامية المجلسَ المحلي لإغلاق الحانات والنوادي الليلية خلال شهر رمضان حتى يتفرغ الإندونيسيون للعبادة ولا يجدوا من يُلْهِيهم عن أداء الصلوات ومناسك الصيام, ووفقًا لوكالة أنباء أنتارا الإندونيسية استجاب رئيس البلدية وأصدر مرسومًا بإغلاق الحانات والملاهِي الليلية في الأيام العشرة الأول من شهر رمضان.
من جانبه قال داهرول محمد يوسف, مدير المركز الإسلامي المحلي: "إنَّ الجبهة تحاول التوصل مع الشرطة والسلطات إلى وقف مؤقت لأنشطة النوادِي الليلية خلال شهر رمضان، لإعطاء الراحة للصائمين المسلمين", مضيفًا: "نحن لا نريد في هذا الشهر فواحش تشوبه, لذلك سنقوم بالتنسيق مع الشرطة في هذا الصدد". مشيرًا إلى نبذه لأي من أعمال العنف حتى يتم فرض هذا الحظر على الحانات والملاهي الليلية".
يذكر أنَّ إندونيسيا نظَّمت حملات مماثلة في رمضان العام الماضي, حيث انطلقت حملةٌ لحظر شرب الكحول واستخدام الألعاب النارية, والتي حَظِيت بدعم من الشرطة الوطنية الإندونيسية التي هاجمت باعة المفرقعات والألعاب النارية, كما سعت لوقف المشاجرات في الشوارع، لتحسين الأحوال الأمنية خلال الشهر الكريم.

أوقفوا التدخين
أما في بريطانيا فقد انطلقت في مدينة واتفورد قبل قدوم شهر رمضان حملة لمناهضة التدخين, وتدعو المسلمين المدخّنين إلى الإقلاع عن هذه العادة السيئة خلال شهر رمضان الكريم, وستقدم خدمات صحة المجتمع في هيرتفوردشاير الدعم المجانِي لمساعدة المدخنين للذهاب إلى تركيا الأكثر هدوءًا للاستجمام, حسب موقع " واتفورد أبزرفر" الخاص بالمدينة.
هذه الحملة لمنع التدخين خلال شهر رمضان لاقت دعمًا وتعاونًا مع المساجد، ورجال الدين وممثلي المجتمع المحلي لرفع مستوى الوعي, ومن هؤلاء مير إعجاز، من مسلمي واتفورد ويدعم هذه الحملة بقوة, يقول: "يعتبر شهر رمضان فرصة نادرة لرجال الدين المحليين وممثلي المجتمع المحلي لرفع مستوى الوعي لأمراض القلب في أوساط المجتمع المسلم وغير المسلم", مضيفًا "صيام خلال شهر رمضان يوفّر فرصة كبيرة للتشجيع على اتّباع أسلوب حياة صحي وإجراء تغييرات إيجابية".
جدير بالإشارة أنَّ هذه الحملة, التي تتضمن فعاليات مجانية مثل برامج مسح طبي للرجال والنساء في المركز الإسلامي, ليست الأولى من نوعها وخاصة في بريطانيا, بل إنَّها تنظم للعام الثالث في بريطانيا وقد آتَتْ ثمارها بشكل جيد حيث تعهّد الكثير من المواطنين على التوقف عن التدخين, وخاصة بعد ارتفاع عدد الوفيات بسبب التدخين.

رمضان "الوحدة"
ولأنَّ شهر رمضان فرصة حقيقية لنبذ الفرقة، والعودة للوحدة الوطنية، والتعايش السلمي، وتحقيق التقدم, يرَى الشعب النيجيري أنَّه ينبغي على جميع الأطراف في البلاد أن تغتنم هذا الشهر الكريم, لذلك تعمل كثير من الجماعات الإسلامية في نيجيريا للحدّ من الاضطرابات الحاصلة بسبب النعرة الطائفية، أو بسبب اختلاف الأديان في نيجيريا, التي يبلغ عدد سكانها 140 مليون نسمة, يشكل المسلمون فيها ما يزيد على 60%، أغلبيتهم يسكنون في الولايات الشمالية التي تطبق معظمها الشريعة الإسلامية.
ومن جانبها بادرت حكومة ولاية سوكوتو في شمال نيجيريا بدعوة الشعب إلى الوحدة واغتنام الشهر الكريم, وخصصت 162 مليون وجبة مجانية هذا العام في رمضان, حيث يقول الحاج عليو ماجاتكارادا واماكو, حاكم الولاية: "يوف نقيم مراسم لتحفيظ القرءان الكريم والأحاديث النبوية وذلك تحت رعاية مركز صحابة لضمان الرقي وتوعية الشعب خلال هذه الفترة".
من جانبه يقول دكتور منصور إبراهيم, مدير مركز"صحابة" الإسلامي لموقع كل إفريقيا": "إنَّ المركز تَمَّ تأسيسه لنشر المفاهيم الإسلامية الصحيحة وتعليم دراسات السلف الصالح وتعزيز الوحدة بين المجتمع النيجيري", مضيفًا أن ترجم حتى الآن 17 كتابًا إسلاميًا بواسطة المركز من أجل هذه الأهداف".

رمضان أنظف
أما فلسطين وبالتحديد في غزة, أعلنت وزارة العمل انطلاق حملة نظافة بعنوان "رمضان الأفضل مع غزة الأجمل" بهدف النهوض بمستوى النظافة بكافة محافظات القطاع, حيث يقول وزير العمل أحمد الكرد: "إنَّ الحملة تأتي ضمن فعاليات حملة "نبني الوطن"، نظرًا لأنَّ نظافة المجتمع أحد مظاهر الحضارة المتقدمة، وتدلّل على مدى رقيه، لذا تحرص كافة الشعوب المتقدمة على أن تبقى بلادها نظيفة.
وأشار وزير العمل أنَّ "الحملة تنفذ بالتعاون مع وزارتي الحكم المحلى والداخلية والبلديات في كافة المحافظات بهدف توحيد الجهود, وتحقيق نتائج أفضل, لإحداث تكامل في العمل، وإظهار أثر الحملة على أرض الواقع", مضيفًا "أنه سيتم توفير المعدات والإمكانيات اللازمة من قبل البلديات ووزارة الحكم المحلي".
وأكَّد الكرد أنَّ وزارته على استعداد لتقديم كافة التسهيلات لنجاح الحملة والوصول إلى غزة نظيفة، منوهًا إلى أنَّ عدد العاملين ضمن الحملة بلغ ألف عامل موزعين على كافة المهام ولكل بلدية 100 عامل, مشيرًا إلى أنه سيتم اعتماد نسبة 30% من الأسماء من قبل البلديات, لمراعاة خصوصية العمل والمعدات التي يعملون عليها