مرافئ

"من عبدالعزيز بن عبد الله بن باز" وأشياء أخرى

عبدالله الهدلق | نشر في العدد 81

"من عبدالعزيز بن عبد الله بن باز" وأشياء أخرى

"فأما حالي فسيئةٌ كيفما قلّبتُها، لأن الدنيا لم تواتني لأكون من الخائضين فيها، والآخرة لم تغلب عليّ فأكون من العاملين لها..". أبوحيان التوحيدي ارفُق بنا أبا حيان فما أشبه اشتباهنا! "ألا ما أتعس الحياة التي تستغرقها مطالبُ الرّزق".. ما أشدّ بؤس هذه الحياة السلبية التي لا همّ للمرء فيها إلا أن يدفع عن نفسه عاديةَ الفقر والجوع والمرض والحرمان، ما أبغض الأيام " حين يكون المستقبل لا مستقبل له"