مقدمة الملف

مقدمة الملف - عام جديد

الإسلام اليوم | نشر في العدد 98

مقدمة الملف - عام جديد

تمر الأيام. لم تعتد غير ذلك. ولا نحن. تمرق بأحداثها وناسها. بحيواتها ووفيّاتها. ودّعنا كثيرين، واستقبلنا أكثر. عام من مسيرة الربيع العربي، المتعثر حبوًا، يبحث عن طريقة وطريق مسير آت، ما دامت تحدوه إرادة وإدارة. مصر، تتسنم ذرى الربيع بإزهارها أول حكومة انتخاب، من عهد الفرعون الأول، والأخير. تونس تواصل ربيعها المشرق في المغرب، إزاء صحراء ليبيا، الباحثة عن اخضرار لا يكون في الكتب، ولا أقمشة الأعلام.

مقدمة الملف - الحج

الإسلام اليوم | نشر في العدد 97

مقدمة الملف - الحج

رحلة عام كامل من هذه الحياة المرتبطة بالله في أدق شؤونها، كما أعظمها. كأن الشهر الأول، لم يمض إلا بالأمس. وكأن الشهر الذي نطلّ الآن عليه بعددنا، ليس شهرًا أخيرًا لعام حافل بكل ما فيه من حياة وموت ونشور. في هذا العدد، ولكونه يوافق كما كل عام، شعيرة الحج الكبرى. ولكون هذه البلاد، تصبح محطة أساسية في أجندة الإنسان المسلم، أنى كان مكانه، فإن غالب العدد يتمحور حول مواضيع تذهب وتجيء والحج هو المقصد

مقدمة الملف - العنصرية

الإسلام اليوم | نشر في العدد 95

مقدمة الملف - العنصرية

إنه لمن المؤثر في افتتاح هذا الملف المهم الآن، ذكر اختتام هذه الدعوة المحمدية، المتمثل في خطبة حجة الوداع، حين كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "أيها الناس إن ربكم واحد وإن أباكم واحد كلكم لآدم وآدم من تراب. أكرمكم عند الله اتقاكم، وليس لعربي على عجمي فضل إلا بالتقوى". ليس هذا وحده، من دعوة دينية صريحة لنبذ هذا "النتن" المتمثل في التفرقة بين الإنسان وأخيه الإنسان، ما يدعونا لفتح هذا الملف،

رمضان

الإسلام اليوم | نشر في العدد 94

رمضان

ماذا لو أجلنا طرح الملفات الشائكة قليلا؛ ليكون "رمضان" هو الشهر والموسم والملف؟ شهر تهفو إليه أرواح الصائمين، وموسم تحن له أفئدة القائمين، وملف نشعل فيه الفوانيس وننثر فيه مشاعر المسلمين في شتى أصقاع الأرض، من جاكرتا بغاباتها الكثيفة شرقاً، وحتى تورنتو بثلوجها البيضاء غرباً، ومن لندن بمتاحفها شمالاً، وحتى غزة بحكايات صمودها جنوباً.

التصنيف

الإسلام اليوم | نشر في العدد 93

التصنيف

يقال أن أول من بدأ التصنيف، الفيلسوف اليوناني أرسطو 394ق.م. مقسما الكائنات على أساس من التشابه والتضاد. لكنه علميًا لم يأت التصنيف الحقيقي، إلا على يدِ العالم الإنجليزي جون راي، عام، مقسما الكائنات على أساسات طويلة من التشعبات المنتظمة، والمتشابهة. حيث استخدم التشريح للتمييز بين النباتات والحيوانات، وثبت الأنواع كقاعدة للتمييز بين الأحياء.

مقدمة الملف

الإسلام اليوم | نشر في العدد 92

مقدمة الملف

أكثر من 1000,000 شخص منتحر كل عام، كما تقدّره الإحصاءات العالمية التي تأتي في جهة الشرق دائمًا "غاربة" قليلا وناقصة، متجاهلين قيمة الرقم، في كشف المشكلة، وتحديد مدى وجودها. في العالم أرقام هائلة تتصاعد كلّ مرة. انعدام مادّي يقود إلى إعدام معنويّ، يفتح الباب مواربًا لأرتال انتحارات، تتنوع أرقامها البائسة، من قبل مسنّين لم يبق لرحيلهم سوى أيام معدودات،

مقدمة الملف

الإسلام اليوم | نشر في العدد 91

مقدمة الملف

هذا ليس ملفًا عن قضية. ما يجري في محاور اختيارنا لقضية العدد، لا تستوعبه صفحات مجلة. خصوصا ونحن نرى التراشقات الإعلامية ما بين سفارات الدول المصدرة للعمالة المنزلية، وتلك المستقبلة. أكثر من 200 مليون صفحة بحث سيمنحك محرك البحث "قوقل" حين تستجوبه عن الخادمات في اللغة العربية. ستأتيك مفردات تتابع. تبتعد وتقترب حول مفهومين: الاحتياج إلى الخدم. والجحود المضاد باختلاق، أو ترويج حالات انفراد إجرامية،

مقدمة الملف

الإسلام اليوم | نشر في العدد 90

مقدمة الملف

كثيرة هي معمعات هذا العالم. تورق وتؤرّق. كلما أراد الإنسان سكونًا لطمأنينة، ذهبت به نشرات الأنباء اليومية العاجلة والآجلة إلى أتون القلق. ليكون مصيره، وإن كان قاعدًا مشاهدًا بعيدًا، داخلاً ضمن طاقم اللعبة الكونية المعجونة، متضجرًا، مستاءً، ذاهبًا لعيادة طبيب نفسيّ، أو عائد منها، إن كان في بلد متقدم، أو باحثًا عن مسكنات أخر، إن كان في بلد متأخر، ولا ينعم برفاهٍ كهذا.

مقدمة الملف

الإسلام اليوم | نشر في العدد 89

مقدمة الملف

أرقام كثيرة ومتباينة، ما ستظهره لك نتائج البحث الواقعي والافتراضي، حول عدد قرّاء العالم العربي، ومتابعي مكتباته ومعارضه الثقافية. إجماع وحيد سيكون حول ضآلة هذه النسبة القرائية لعالم يسكنه 300 مليون نسمة بشريّة. تقول أغلب النسب أن معرض الرياض الدولي للكتاب، يحوز أعلى نسبة لشراء الكتاب في العالم العربي. الأمر لا يرتبط بالثراء، ولا بعدد السكان، ولا بالأمية

مقدمة الملف

الإسلام اليوم | نشر في العدد 88

مقدمة الملف

قدر المثقف أن يكون مع السلطة العربية التي لا زالت تتأرجح بقاءً ورحيلا، بين أمرين: معارضًا، أو بوقا". هكذا يقول كثيرون. وفيهما من نكال العيش ما يكفي للنفور من هذا "الامتهان". ولو أردنا توصيفا حقيقيا لقلنا أن هذا حكر على دول موسومة بتخلف المنهج، ومصادرة الحريات، وغياب القانون الفعليّ والجادّ، فإن الأمر غالبا ما يستمر قريبا من ذلك حتى في دول مفتوحة النوافذ،

مقدمة الملف

الإسلام اليوم | نشر في العدد 87

مقدمة الملف

"وسائل الإعلام الجديدة ليست مجرد الحيل الميكانيكية لخلق عوالم من الوهم، ولكن لغات جديدة مع قوى جديدة وفريدة من التعبير". هكذا قبل نصف قرن –1957م-، كتب عالم اللغة والاتصال الكندي "ماكلوهان"، واضعًا نظرياته حول أسس الإعلام الجماهيري والاتصال. معتقدًا أن العالم سائر إلى كونية صغرى، لا مكان للفردية ولا الانعزال فيه. وبقدر ما بدا محقًا في استنتاجه عن عصر الطباعة –القرن الأسبق-،

مقدمة الملف

الإسلام اليوم | نشر في العدد 86

مقدمة الملف

كذب المنجّمون، ولو صدقوا. وكذلك الصحفيّون الذين تنبؤوا بعام كهذا الذي رحل. أحد من كثير ممّن تنبّؤوا بأحداث ووقائع، ممّن تستقطبهم القنوات ومراكز الأفكار والدراسات، لم يكن ليحلم بكل هذا الكمّ الهائل من الدراما.. ثلاثة "زعماء": يهرب الأول. يُسجن الثاني. يُسحل الثالث. أنت يا عزيزي في عام 1432 للهجرة المشرّفة. أنت يا عزيزي في عام "البوعزيزي" ! "من حسن حظّ الصحفيّين أن ذاكرة الرأي العام تنسى بسرعة أخطاء