كتّاب المجلة | علاء البشبيشي

هولاند " الاحتياطي " يهزم اليمين ويطيح بساركوزي!

نشر في متابعات | العدد 92

هولاند " الاحتياطي " يهزم اليمين ويطيح بساركوزي!

متهمٌ بالميل إلى الهرب من الصراعات، وافتقاره ليس فقط إلى التجربة بل أيضًا إلى كثير من الكاريزما، بالإضافة إلى صفة الـ"رخو" التي ظلت تلاحقه لفترة طويلة من حياته.. لم يتولَّ أي منصبٍ وزاري طيلة 30 عامًا قضاها في عالم السياسة، وهو لا يعرف كثيرًا من قادة العالم بشكل شخصي، وكان حتى وقت قريب معروفًا في الخارج بأنه صديق "رويال". هو (احتياطي) الاشتراكيين، الذي دعموه بعد الإطاحة بدومينيك شتراوس،

القرضاويـ ـفوبيا أحدث أوراق ساركوزي الانتخابيّة!

نشر في متابعات | العدد 91

القرضاويـ ـفوبيا أحدث أوراق ساركوزي الانتخابيّة!

بدَأت الجلبة بمجرد دعوةٍ وجهها اتحاد الجمعيات الإسلاميّة في فرنسا إلى الشيخ القرضاوي، والشيخ محمود المصري، للمشاركة في مؤتمره السنوي المقرّر عقده في السادس من أبريل في بورجيه شمالي باريس، تنادَى على إثرها اليمين المتطرف والحزب الاشتراكي للمطالبة بحظر دخول القرضاوي وصاحبه الـ"مثيران للجدل"، كما وصفهما حزب الجبهة الوطنية (اليمين المتطرف)؛ بتهمة أن الشيخ يعتبر "الجهاد فرضًا على كل مسلم"، بالإضافة

أمِنَت إسرائيل العرب.. فأساءت الأدب!

نشر في متابعات | العدد 90

أمِنَت إسرائيل العرب.. فأساءت الأدب!

"أعلن دعمي الكامل لقرار الحكومة الإسرائيلية بإطلاق الضوء الأخضر لاستهداف قادة الخلايا الإرهابية التي تخطط لشن هجمات إرهابية ضد إسرائيل. يجب أن يفهم هؤلاء الإرهابيون أنهم يتحملون المسئولية. وحتى لو تسبب ذلك في توتر الآن، لكن على المدى البعيد سيكون سببا للردع". هذا التصريح الذي أطلقه رئيس بلدية بئر السبع، روفيك دانيلوفيتش، تعليقا على سلسلة الغارات الإسرائيلية التي خلفت 17 شهيدًا، وثلاثون جريحًا

ضرب إيران.. ليس الحل

نشر في الجهات الاربع | العدد 90

ضرب إيران.. ليس الحل

تعطي القوى الخارجية، لاسيما أمريكا، اهتمامًا كبيرًا بتفادي احتمالية وجود إيران النووية، الأكثر جرأة؛ في سبيل ذلك فرضت عقوبات أقوى بهدف إجبار إيران على وقف تخصيب اليورانيوم، والاكتفاء بالحصول على وقود المفاعلات من مصدر آخر. كما أن أميركا ودولا أخرى تظهر (رغبة) في إبقاء باب التحرك العسكري مفتوحا. هذه الـ(رغبة) تصل في إسرائيل إلى حد التعهد. ورغم امتلاك إسرائيل أسلحة نووية،

الإسلام والديمقراطية

نشر في متابعات | العدد 88

الإسلام  والديمقراطية

نرى، فيما نسميه (الربيع العربي)، أن كل دولة عربية كان لديها أسباب مختلفة تقف وراء غضبها، وفي ذات الوقت، نرى تشابهات بارزة. أولا: التقليد؛ ذلك أن كل ثورة تقلد أختها. ثانيا: الدور البارز الذي لعبته وسائل الإعلام الاجتماعية "رغم تضخيم هذا الدور في الغرب كما لو كانت هي مشعلة الثورة". ثالثا: وهو أمر في غاية الأهمية، أن نزعة الشباب لدى الدول والشعوب التي خرجت الآن إلى الشوارع تميل إلى الانتقاد.

صعود أفريقيا القارة الطموح

نشر في الجهات الاربع | العدد 88

صعود أفريقيا القارة الطموح

(محلاتٌ مليئة بالبضائع، بارتفاع ستة أقدام، وشوارع تزدحم بالزبائن والبائعين، الذين يتعرقون بغزارة).. هذا المشهد ليس في أحد شوارع دول العالم الغني الرئيسية خلال موسم رأس السنة، بل واقعٌ يستمر على مدار العام في سوق أونيتشا جنوب نيجيريا، الذي يقصده قرابة 3 ملايين شخص يوميًا لشراء الأرز والمنظفات، والحواسيب ومواد البناء، ويُعتبر مركزًا للتجار القادمين من خليج غينيا، الإقليم المبتلى بالفساد والقرصنة

رصاصةٌ في نافذة البيت الأبيض!

نشر في الجهات الاربع | العدد 87

رصاصةٌ  في نافذة  البيت الأبيض!

يرى نفسه "مسيح العصر الحديث"، المُكَلَّف من قِبَل "الرب" بتخليص العالم من شرور "أوباما"، الذي يعتبره "شيطانا يجب التخلص منه" ويعده بمنزله "المسيح الدجال"، قائلا: " الرب يريد مني أن أنقل شيئًا ما للناس. وليس من قبل المصادفة أني أشبه المسيح؛ فأنا مسيح العصر الحديث الذي ينتظره الجميع"! اسمه "أوسكار راميرو اورتيغا هرنانديز"، يبلغ من العمر 21 عاما. دفعه هذا النداء، المُتَوَهَّم، لاصطحاب بندقيته الهجومي

ستيف جوبز .. الصورة الكاملة

نشر في بروفايل | العدد 86

ستيف جوبز .. الصورة الكاملة

جُلُّ من تحدّث عن "أسطورة العصر التقني"، ستيف جوبز، وقع في ذات الخطأ الذي ارتكبه العميان حينما أرادوا وصف الفيل، وتراوحت آراؤهم بين كونه ثعبانًا واسطوانة منبعجة؛ فكما أن الحديث عن الفيل لا يكون بمجرّد وصف جزء من جسده، فإن الكلام عن جوبز لا يكون بمجرّد تسليط الضوء على جانب واحد من حياته، بل باستعراض مختلف نواحي شخصيّته.

المتاجرة بالإسلام في الانتخابات الأمريكية

نشر في متابعات | العدد 83

المتاجرة بالإسلام في الانتخابات الأمريكية

هيرمان كين، شخصيةٌ طريفة، يعتبره البعض أظرف منْ يخوض سباق الرئاسة الأمريكي حتَّى الآن، فضلاً عن تمتّعه بسجلٍ حافل في عالم الأعمال، وظهور براعته في موقع نائب رئيس شركتي بيلسبري وبرجر كنج. لكن هل يكفي النجاح في عالم البيتزا كي يتبوّأ المرء أعلى منصب في عالم السياسة؟! بالطبع لا؛ لذلك بحث الرجل عن شهادات أخرى، وبالفعل أصبح ـ بجهدٍ متواضع ـ أكبر متعصّب في سباق الانتخابات الرئاسيَّة الأمريكيَّة،

ساركوزي 4 أربع سنوات من الفشل والغرور!

نشر في متابعات | العدد 81

ساركوزي 4 أربع سنوات من الفشل والغرور!

أثناء حملته الانتخابية للرئاسة الفرنسية عام 2007، قال ساركوزي أنه يعرض على البلاد "صدامًا" مع الطرق القديمة. وبعد مرور 4 سنوات، تأكد أنه كان يقصد كل حرف قاله، لاسيما فيما يتعلق بالسياسة الخارجية؛ ذلك أنه استبدل بالتزام فرنسا الرسمي التقليدي بالعظمة، أسلوبه الشخصي لإدارة الأزمات المتسم بفرط الحركة. ربما كان يريد استعادة المكانة الفرنسية في قلب المسرح العالمي، لكنه لم يفشل فقط، بل جعل من حكومته وبلد