كتّاب المجلة | ريم الفضلي

في الانحياز إلى تيتي

نشر في الملف | العدد 91

في الانحياز  إلى تيتي

تيتي دخيلة من البداية، عنصر جديد جاء من البعيد للخدمة، للانحناء والرضوخ لمدة طويلة، الأشياء الشاعرية المرافقة للغربة والفقد والحزن التي نعرفها ونحترفها، يجب أن نندهش حين نستطيع بالتفاتة متكلفة أن نسقطها عليها، إنما بأمرّ وأقسى، لأن الحاجة - في حالتها - شيء أساسي، غير مترف، كما يشبه أحوالنا. تيتي من أماكن مختلفة عنا كثيرا، صحيح أن لا مدهش وجديد في هذا، لكنها قبل أن تكون في منازلنا بزي الخدمة

منيف المتنبي

نشر في الملف | العدد 88

منيف المتنبي

أبعد من النبوءة، ولا يشبه التهويم، أن يقول عبدالرحمن مُنيف، مشحونا بالأمل، في تسعينات اليأس: "يجب أن يتصدى الجميع لظاهرة القمع، ويجب حشد كل القوى لمقاومتها وإسقاطها، وإلا تحول الوطن إلى زريبة للعزل، وأصبحنا جميعا في حلقة النار الرهيبة، هذه النار التي ستأكل الكثيرين، بما فيها الأنظمة الحاكمة". كل ما في الأمر، أن مثقف عجن عصره، وداخ في مجاهله، سابرا أنينه وصراخه، آمن أن الكلمة هي مَن يمكن

المدينة المنورة التاريخ.. يعانق النخيل

نشر في الجهات الاربع | العدد 82

المدينة المنورة التاريخ.. يعانق النخيل

مدينيات عن حكاية لم تأت بمثلها الحكايات، وقصة تأتي دونها الققص، عن مكان بزّ جميع الأمكنة، ومهوى لأعشق الأفئدة، عن المدينة، عن طيبة، عن طابة، عن طيبة الطيبة.. بدأت برؤية سيدنا: (رأيت دار هجرتكم، رأيت سبخة ذات نخل بين لابتين)، لكن مخلوقا واحدا لم يعرف نهايتها، منذ أن وصل أبو سلمة ضعيفا مخذولا، مُفرّق عن أهله وولده؛ وكل المساكين يجدون فيها مأوى ومأكلا، ومنذ أن جاء صُهيب مهاجرا هاربا