كتّاب المجلة | عادل خميس الزهراني

«بدونك» يا وطن

نشر في رأي | العدد 97

«بدونك» يا وطن

عاش أبو أحمد وليست له أية أوراق ثبوتية، ببساطة لم يكن موجوداً بلغة هذا العصر الغريب.. فأنفاسه وسمرته وقامته الشامخة ولهجته الخليجية القحة كلها لا تكفي لإثباته كائناً حياً هذا ليس فيلماً.. لا تتصوروه كذلك، وليس رسالة أرسلها لي مبتعث ما فقرأتها لأتبرأ منها فيما بعد، فقد جمعتني الأقدار مع أبي أحمد هنا في بريطانيا في مركز من المراكز الإسلامية، اقترب مني وحياني وبدأ بعدها في حكايته

صندوق الدنيا

نشر في الملف | العدد 89

صندوق الدنيا

تستفزني عبارة تتكرر أحياناً في مواقف مختلفة: "نحن أمة لا تقرأ"، أكره هذه العبارة بحق، سمعتها مؤخراً من أحد المبتعثين الصغار من الموهوبين في عوالم الإعلام الجديد في مانشتسر حين رأى بيدي كتاباً، فسألني عنه، قلت إنها رواية إنجليزية تدور أحداثها في القرن الثالث عشر إبان الحروب الصليبية، فرد علي قائلاً: "أنا عدو التاريخ والأدب" وعندما استوضحته عن معنى كلمة "عدو..!!" أجابني "أنا لا أقرأ

أقاويل ..

نشر في أدب | العدد 83

أقاويل ..

يقولون: إنَّ اللياليَ حُبـْلى وإني .. وإن جفّ دونيَ.. ريقُ الطريقِ فحتماً.. سيسعفني الحظُ يوماً .. لحتفي... يقولون: كلُّ الذي سوفَ أحتاجُ: كسرةَ حُلْمٍ.. عجوزاً لتحكي... دموعاً لأبكي... ومترين من أبيض الصوفِ مترينِ تكفي... يقولون: ما غيرَ تلك الجميلةِ يرعاك حاجبُـها المستكينُ.. وتُرخي عليكَ ذؤابتها طقسَ عشقٍ.. وطقس مطرْ... فلا تنسَ هيئ لها أمرَ رشدٍ..