كتّاب المجلة | د. عبدالعزيز الفوزان

وقفات حول الحج

نشر في اجتهادات | العدد 62

وقفات حول الحج

لقد جعل الله الكعبة البيت الحرام قياما للناس، ومهوى لأفئدة المسلمين، ومحطاً لأنظارهم، ومحلاً لشروقهم، وحنينهم، وقبلة في حياتهم وبعد مماتهم. وفي هذه الأيام تتجه الأنظار، وترنو الأبصار، وتنجذب الأفئدة، وتشتاق النفوس المؤمنة إلى هذه البقعة المباركة، التي رفع الله شأنها، وأعلى مكانها، وفرض على المسلمين زيارتها، والوقوف في مشاعرها وعرصاتها، وضاعف أجر العمل فيها، وميزها على سائر بقاع الأرض، وجعلها مقصدا