83

الرئيسية : تصفح العدد 83 العودة

  • قلى!

    د.سلمان العوده
    شبح.. يتكرر ويقترب كالسحابة العابرة ولكنه يغدق أسئلة فطرية..: "كأنِّي أعرفك! كأنِّي رأيتك من قبل! لستَ غريبًا عليّ!". ربما يحدّق في العينين، ويبتسم على اقتضاب، ويسرح في محاولةٍ للتذكُّر، ثم يقدم يده في مصافحة تهمُّ أن تكون حارّة، ولكنها تريد أن تتأكَّد قبل ذلك: -أنت فلان؟ الشيخ؟ هذا الشبح الفطري والإنسان المحبّ.. أغرقه إحساسه الغامر عن أن يفطن إلى كيس المشتريات المليء بأشياء الأطفال

  • المتاجرة بالإسلام في الانتخابات الأمريكية

    علاء البشبيشي
    هيرمان كين، شخصيةٌ طريفة، يعتبره البعض أظرف منْ يخوض سباق الرئاسة الأمريكي حتَّى الآن، فضلاً عن تمتّعه بسجلٍ حافل في عالم الأعمال، وظهور براعته في موقع نائب رئيس شركتي بيلسبري وبرجر كنج. لكن هل يكفي النجاح في عالم البيتزا كي يتبوّأ المرء أعلى منصب في عالم السياسة؟! بالطبع لا؛ لذلك بحث الرجل عن شهادات أخرى، وبالفعل أصبح ـ بجهدٍ متواضع ـ أكبر متعصّب في سباق الانتخابات الرئاسيَّة الأمريكيَّة،

  • عامٌ طويـــــل من الرحيل

    يوسف الحارثي
    لو طاب مولد كل حي مثله ولد النساء وما ­لهن قوابل هذا الذي قاسى وعانى الأمرين فمن فراق أخٍ حبيب إلى وداعِ خلٍ قريبٍ، ومن ملل الأسفار ووعثائها إلى تعب الأعداء ومكائدهم وما زال المحارب متسربلاً بالصمود والعزيمة والإصرار لا يجعل الهزيمة خياراً فيما يلاقي ويكابد. ولكن من يضمن الأيام ، من يوقف عجلة الزمان عن التقدم . لم تعد وقفة المحارب صُلبةً كما كانت.

  • متحدثاً عن ثورات العرب .. مهاتير: «اعتزلت حتى لا يكرهني شعبي»

    مصطفى عياط
    في ظل الأمواج المتلاحقة لـ "ربيع الثورات" العربي، يكون من الأهمية بمكان الاستماع لرؤية وتقييم شخصية بوزن وقيمة مهاتير محمد رئيس الوزراء الماليزي الأسبق، فالرجل صنع في بلاده "ثورة حضاريَّة" متعددة الأوجه، اجتماعيًّا واقتصاديًّا وسياسيًّا، ثم تخلى طواعيةً عن السلطة، رغم تعدد المناشدات المطالبة باستمراره، اللافت في تجربة مهاتير أنه رفض استيراد "نموذج نجاح" بعينه،

  • أقاويل ..

    عادل خميس الزهراني
    يقولون: إنَّ اللياليَ حُبـْلى وإني .. وإن جفّ دونيَ.. ريقُ الطريقِ فحتماً.. سيسعفني الحظُ يوماً .. لحتفي... يقولون: كلُّ الذي سوفَ أحتاجُ: كسرةَ حُلْمٍ.. عجوزاً لتحكي... دموعاً لأبكي... ومترين من أبيض الصوفِ مترينِ تكفي... يقولون: ما غيرَ تلك الجميلةِ يرعاك حاجبُـها المستكينُ.. وتُرخي عليكَ ذؤابتها طقسَ عشقٍ.. وطقس مطرْ... فلا تنسَ هيئ لها أمرَ رشدٍ..

  • أغنية خارج القفص

    د. صالح الزهراني
    يا شام خلف الداجيات نهار مهما استطال بظلمه بشّار يا جبهة التاريخ وجهك لم يزل من ضوئه تتناسل الأقمار نسجوا لكفّيك القيود فلم تهِن ما زال فيك من الشموس شرار فبنو أميّة خيلُهم ضبّاحةٌ تحت العجاج، وسيفهم بتّار خمسون، في يدك القيود، ولم تدِنْ وعلى جبينك تنصب الأسوار عمرٌ من الأوجاع لم تذعن له كانت بقلبك تستغيث النار

  • التّرياق المضادّ في حريّة (بلجر) القادمة

    الإسلام اليوم
    ترى ما الذي يجعل اسمًا بحجم اسم (نعوم تشومسكي)، وهو الأستاذ الجامعي وصاحب نظرية "النحو التوليدي"، وعالم النفس والفيلسوف يتغنى بكتاب يتحدث عن حرية مؤجلة في كل مرة بقوله: "لقد كان هذا الكتاب بحق منارة تشعّ أنوارها في الأحوال العصيبة"؟ وما الذي يجعل مراسلاً حربيًّا ومؤلّفًا ومخرج أفلام نال أعلى الجوائز الصحفية البريطانية وأرفعها لأكثر من مرة يدعى (جون بلجر)

  • الحريّة

    الإسلام اليوم
    كلمة "الحريّة" اليوم من أكثر الكلمات تداولاً على ألسنة الناس وعلى شاشات التلفاز، وبالتأكيد فإن الإنترنت بمحرّكات بحثه، وبشبكاته الاجتماعية ضاق ذرعًا بكثرة تكرار هذه الكلمة على صفحاته. لكنك حين تسأل أولئك عن معناها فإنهم يتخاذلون أمام الإجابة عن ماهيّتها، أو حتى مجرّد التفكير في أبعادها المختلفة. ويمكن تقديم تعريف عام للحرية يشمل جميع أنواع الحرية الممكنة وهو: "غياب الإكراه".

  • الحرية في الإسلام حينما تكون قيود الدين «براحًا»

    أسامة نبيل
    الحرية غريزة فطرية؛ فالله جل في علاه خلق عباده أحرارًا، ويوضِّح ذلك ويؤكده قول خليفة المسلمين عمر بن الخطاب رضي الله عنه: "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارًا؟". كما حثّ الإسلام على الشورى؛ حيث يقول تعالى: {وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ}، وكان النبي الكريم صلى الله عليه وسلم أول من طبّق نظام الشورى بين المسلمين ووضَح هذا جليًّا خاصة أثناء الغزوات.

  • الحرّية ومتلازمتا الإبداع والنقد

    سلطان الحمزي
    يحتل العقل بما يمثله من رمزية المعرفة والتفكير الإبداعي مكانة سامية في التصور الإسلامي للحياة ، فمادة "عقل " مثلا وردت في القرآن الكريم 49 مرة معظمها بصيغة المستقبل, ففعل " تعقلون" تكرر 24مرة, وفعل " يعقلون" تكرر 22مرة, وفعل "عقل" و" نعقل" و"يعقل" جاء كل واحدٍ منها مرة واحدة ولم يرد لفظ العقل معرفاً، وعليه فإن مفهوم العقل في القرآن يأخذ مناحي متعددة, مجملها تشير إلى أنه أداة العلم والمعرفة

  • الحرية بين النظرية والواقع

    د. محسن العواجي
    الحرية، ذلكم المصطلح الجميل نظريًّا، المتداخل واقعيًّا، المتنوّع بتنوّع الشعوب والأعراق والأحقاب والأيدولوجيّات عبر التاريخ، مصطلح لا يعكّر بريقه النظري الجميل إلاّ استحالة تحقيقه بالمفهوم المطلق؛ إذ هناك عدة عوامل تقلّم أظفاره وتفرّغه أحيانًا من بعض مضامينه، حتى فضّل البعض استخدام مصطلحات أخرى بديله عنه، مثل: التعايش مع الآخرين، والعدالة في الحقوق والواجبات،

  • أنقذوا أطفال باكستان

    الإسلام اليوم
    البداية القريبة للمأساة تعود إلى العام 2010م، حينما ضربت باكستان كارثة هي الأسوأ في تاريخ البلاد، والأخطر منذ 80 عامًا في المنطقة، تمثلت في هطول أمطار أكثر من عشرة أعوام في غضون أسبوع, مما أدَّى إلى مقتل ألفَي شخص, وتدمير مليوني منزل ومائة ألف مدرسة، وإتلاف 557 ألف هكتار من المحاصيل الزراعية، والتأثير على حياة 20 مليون شخص آخرين.

  • جحيم بنكهة مكسيكيّة

    الإسلام اليوم
    صراعٌ مسلح، أشبه بعرضٍ سينمائيٍّ مستمرٍ، تدور رحاه على أرض المكسيك، بين تكتُّلات كارتيلات المخدرات المتنافسة، والقوات الحكوميَّة.. وعلى خطّ النار يترقب ذوو الضحايا النهاية بشغفٍ، يُظللهم الحزن، وتحدوهم آمال تتنفس من ثقب إبرة! هل بإمكان المكسيك إخراج نفسها من أتون (حرب المخدرات) المضطرم؟ يتوقّف الأمر، في جزء كبيرٍ منه، على قدرتها على تحديث نظامها القضائي والشُّرَطي. من أجل ذلك تقدّم الرئيس المكسيكي

  • ألبرتو مانجويل أستاذ قراءة العالم

    نورة سعد الشريف
    ربما وجد الإنسان الذي يعاني من الفناء، ويتطلع إلى الخلود حيلة في "القراءة" تجعله خالدًا، يقرأ الماضي ويطّلع عليه، ويقدم فكره وتجربته لمن بعده ليبقى حيًّا"، وبذلك "يرى ما لايراه الآخرون". بمثل هذه السلاسة الفائقة يعرض لنا القراءة لمولع بها الجنوبي الأرجنتيني: ألبرتو مانغويل.

  • الحـريـّـة

    الإسلام اليوم
    "أنا أحكي عن الحرية التي لا مقابل لها .. الحرية التي هي نفسها المقابل" غسان كنفاني " الحرية لا تمنح وإنما يتم انتزاعها" بالدوين "التطلع إلى الحرية أكثر مظاهر الإنسانية التصاقا بالإنسانية". أريك هوفر "علينا أن نخطط للحرية وليس للأمن فقط، وذلك على الأقل لأن الحرية هي الشيء الوحيد الذي يجعل الأمن آمنا". كارل بوبر

  • رعب البياض الساكن «قفلة» الكاتب

    أريج حمّاد
    الكاتب ارنست همنجواي، الذي نجا من رصاصة كمراسل حرب وتصارع مع ثور في إسبانيا وصاد حيوانات مفترسة في إفريقية، عندما سُئل عن أكبر مخاوفه أجاب: «ورقة بيضاء». للكثير منّا أعراض قفلة الكاتب هذه هي التحديق في ورقة فارغة (أو شاشة كمبيوتر فارغة) بدون أي فكرة كيف سنبدأ، تبدأ معدتنا في التوعّك، ونحس بتضيّق في الحلق. قد تكون هذه الأعراض مألوفة، ولكن هل هي أعراض حقيقية أم عذر لعدم القدرة على الإنتاج؟

  • سألني ابني .. من هو الغني ؟

    د. جاسم المطوع
    لفت نظري -وأنا أطالع بعض الصحف– تقرير عن إحصائية تبين أغنى الشعوب في العالم فجاء على رأس القائمة سنغافورة والدولة الثانية كانت قطر والثالثة سويسرا ثم الإمارات والكويت وغيرها. فتساءلت وأنا أقرأ هذا الخبر عن معيار الغنى ..؟ فتبين لي فيما بعد أن المعيار هو "من يملك مليون دولار فأكثر" من الأفراد ..! ونسبة من يملك المليون من الشعب في سنغافورة 10.6% بينما قطر 9.7% أما سويسرا 7.3%

  • سورية : جوهر الأزمة

    د. عبدالكريم بكار
    لا أدري ما الذي أسمّي به الوضع في سورية، هل هو كارثة؟ أم هو أزمة أم مشكلة أم معضلة.. أم ماذا؟ وعلى كل حال فالأهم من الاسم هو توصيف طبيعة المسمّى، وفي نظري أن جوهر الأزمة في سورية يتكثف في أمرين أساسيين: نظام لا يعترف أن في سورية شعبًا، وشعب لا يثق في النظام الذي يحكمه، ولعلي أوضِّح هاتين النقطتين في السطور القليلة الآتية

  • طفولة قلب «أبي معاذ»

    محمد الشهري
    الساعة 12:12 دقيقة أغلقت الصفحة الأخيرة من هذا الكتاب الندي "طفولة قلب"، أضحكني وأبكاني وجعلني أستشعر أكثر غنى الذكريات الإنسانية بالمواقف والأحداث والصور العبر حينما تقيدها الأقلام المتأملة . وما أجمل أن يحمل المفكر أو العالم قلم أديب ، يسيل بكل عذب زلال .. تجري حروفه باتجاه أعيننا فلا تستقر إلا في حبة القلب .

  • الذكرى الأولى لرحيل عفيفي مطر

    عبدالعزيز البرتاوي
    "الخوفُ أقسى ما تخاف" "كنا معا .. بيني وبينك خطوتان / كنت صراخ اللحم تحت السوط حينما / يقطع ما توصله الأرحام / وشهقة الرفض إذا انقطعت مسافة الكلام / بالسيف أو شعائر الإعدام / كنت أحتاج الضوء والظلام / وثغرة تنفذ منها الريح / لليائسين من أرغفة الولاة والقضاة / والخائفين من ملاحقات العسس الليلي / أو وشاية الآذان في الجدران". عفيفي مطر

  • جولة في مؤلفات محمد رجب البيومي

    محمد سيد بركة
    مما يأسى له الإنسان في عالمنا العربي الإسلامي سكوت الأقلام عن توديع الصفوة من رجال الفكر الإسلامي حين يرحلون عن هذه الحياة، إذ تصمت الأقلام في الصحف المتعددة عن التنويه بهم، على حين تفرد هذه الصحف الأعداد الخاصة لأناس جلبوا الكوارث على أوطانهم ثم رأوا من الوصوليين من يسميهم بالبطولة الخارقة والحمية المخلصة، وهم أنانيون جبابرة لا يفكرون إلا في ذواتهم المريضة وجاههم المديد..

الأعلى