93

الرئيسية : تصفح العدد 93 العودة

  • محجوب عمر نضالٌ في ظل البنادق

    محمد وائل
    حينما يصبح النضال وطناً لا تكل الأنفاس عن السفر إليه وملاحقته فإن التاريخ هنا لا يجد عناء في أن يسجل كل لحظاته المشرقة أو أن يسطر ومضاته دون مزايدة أو إخفاق. وإذا كان المناضل والطبيب اليساري القبطي المصري الدكتور رؤوف نظمي والذي كان معروفا بمحجوب عمر يرى النضال وطناً، فإنه كان يستند في توجهه العروبي إلى أن القضية الفلسطينية هي الأولى في مقدمة القضايا التي تستحق الجهد النضالي والفكري.

  • نتفق أو لا نـتفق

    رياض الصالح
    "لقد بدأت أعلم، وربما متأخرا قليلا، أن آلاف الحروب وملايين الجرائم، لم تستطع منع القطة من المواء عندما تجوع، والوردة من أن تتفتح، والمطر من أن ينهمر بغزارة" “الرسائل أيضاً، أدس فيها زهور اللوتس وجوعي، وأوزعها على بريد العالم ، فيرسلون لي في طرد مضمون قنبلة ناعمة، تنسفني، وأموت” العاشق اعطِ القناص رصاصًا وانتظر بضع دقائق فسيملأ الشوارع بالجثث اعطِ النجار خشبًا وانتظر بضعة أيام

  • متلازمة مختلِف بلا هويّة!

    أماني الغانمي
    يا مُلون؛ قدْ أثخنتَ، وأثقلتَ ديارك بنكساتٍ تلو أخرى! كنتَ في ليل المدن الزّرقاء؛ ضائعًا، وفي زحام صورها ووميض أضواء النّيون المعلّقة على رؤوسها كليالي لاس فيغاس؛ مشدوهًا، حتى تزاحمتْ في رأسك أفكار التّهاوي؛ أفكار تُسقط عناصرك من يديك! أحاديث المتسكّعين، والمهدّلين على كراسي المقاهي؛ الذين يثرثرون ليريقوا تعب يومهم ويحتسوا أوجاعهم مع القهوة المُرّة، وكعب قدم جدّك الطيّب المتعبة والمشقّقة كخنادق

  • التصنيفات الفكرية استقطاب سياسي

    الإسلام اليوم
    مع فتح أجواء الحريات ببلاد الثورات العربية كانت معها موجات عديدة من بروز تيارات فكرية على الساحة السياسية، الأمر الذي جعل هذه البلاد بمثابة ساحة للاستقطاب السياسي، على نحو ما صارت تشهده بلاد الربيع العربي حاليا من جانب هذه التيارات. وعلى الرغم من أن هناك تيارات نشأت في رحم الأنظمة المستبدة التي أسقطتها الثورات العربية، إلا أن أجواء الحرية كانت بمثابة النسيم الذي أصبحت تتنفسه تيارات أخرى

  • قراءة في إشكـالات المنهج والإسقاط الجرح والتّعديل في ثوبه الجديد

    شيخ أحمد جينغ
    من تجلّيات نعم الله على هذه الأمّة ما تعيشه من صحوة إسلاميّة مباركة كان لها دور في إيقاظها من عميق غفوتها، وتنبيهها من الإغفال والاستغلال، وكانت سببًا في بثّ الوعي وإذكاء الحماسة والطّموح، صحوة عقيدة سليمة وفكر إسلاميّ نيّر، أطلّت فنجم عنها اختفاء أشكال التبعيّة والتّقليد، وخفوت أصوات المنظّرين لصور التديّن المغشوش، وأضحى البحث عن الدّليل وعن صحّة الدّليل واحترامه وتقديسه

  • حق الاختلاف

    محمد محفوظ
    ثمة تصور ورؤية أيدلوجية وفكرية وسياسية، قائمة على ضرورة أن تتحد قناعات الناس وأفكارهم وآراؤهم، حتى يتسنى لهم صناعة التقدم أو الانخراط في مشروع التطور في مجالات الحياة المختلفة .. فهي تصورات وآراء ، لا تحبذ التنوع والتعدد والاختلاف، وإذا امتلكت القدرة المادية أو السلطة، فإنها تستخدم وسائل قسرية لانجاز مفهوم الوحدة بدحر وإفناء كل حقائق التعدد والتنوع من الفضاء الاجتماعي

  • أكد أن الديمقراطية همه الأول ،الحمد: الخطاب الإسلامي سيتغيّر

    الإسلام اليوم
    لا تزال ثلاثيّته الشّهيرة "أطياف الأزقّة" عالقة في أذهان كثيرين ممّن يختلف أو يتّفق معه، ولذلك قامت دار (مدارك) بطباعتها مرّة أخرى هذا العام، بعد أن طبعتها دار (السّاقي) لأعوام عديدة، ولكن ذلك لم يشفع للرّواية أن تكون حاضرة في معرض الرياض الدوليّ للكتاب الذي أُقيم مؤخّرًا؛ فمازال المنع يطالها مع كثير من الأعمال السعوديّة، على الرّغم من الانفتاح الثّقافيّ والإعلاميّ الهائل

  • الطائفية البغيضة تقتل العراق

    الإسلام اليوم
    لم يعد العراق وحده الذي يعاني الطائفية، لأنها ببساطة تم تصديرها عبر العراق إلى دول المنطقة، لأن التجربة المثالية لانتقال الطائفية بدأت من العراق، وامتدت أذرعها لتصل إلى دول أخرى. ومازال العراقيون يعانون الويلات والآهات نتيجة تلك الطائفية البغيضة التي فتكت بالكثير من أبناء العراق، وحققت على حساب العراقيين مكاسب إيرانية في العراق، وبدا يمتد أخطبوطها إلى دول أخرى،

  • علي شريعتي عصِيُّ على التصنيف

    فهد الطاسان
    رجلٌ حليق، يلبس "بدلة وربطة عنق"، درس في فرنسا، تربّى في محيط دينيّ، يُحاضِر بحضور الآلاف من كافّة الأطياف لعدّة ساعاتٍ ارتجالاً، يُعلّمهم كيف ينتقدون بوعي، يعيشون ببصيرة، كيف يفكّرون في دينهم، ويرسم لهم معالم طريق الحضارة. اُتّهمَ في إيران بأنّه "وهّابي"، وأخرى بأنّه "متسنّن"، وثالثة بأنّه "زنديق"، في المقابل، صُنّف في بلاد السّنة بأنّه "شيعيّ". أمّا هو، فكان يعدّ نفسه مسلمًا

  • التيارات في السعودية تنوع في الأفكار تضاد في الأهداف

    الإسلام اليوم
    أرجع مثقفون وأكاديميون ظاهرة التصنيف في المجتمع السعودي، إلى تنوع المصادر الثقافية التي أصبح تنهل منها مختلف طوائف المجتمع السعودي، الأمر الذي اتسم معه الحراك الفكري السعودي بنوع من الصراع الذي يطفو على السطح بين وقت وآخر. حيث يرى الأستاذ الجامعي والمستشار الثقافي د. سليمان الضحيان أن التصنيف نتيجة من نتائج وجود الخلاف الفكري، ويتساءل: هل يوجد خلافات فكرية في الأوساط الثقافية في السعودية؟

  • إعلام الفصل العنصري

    دعاء الوافي
    دور الاعلام لا يقتصر على الأخبار ونقل النصوص فقط، بل يتعداه إلى أكبر من ذلك، حيث يقوم بزرع استجابات معينة في أدمغة الناس، ويملك قدرة توجيههم إلى حيث يريد. يملك الإعلام الهيمنة الأكبر في مؤسسات المجتمع، وقد يضاهي دور المؤسسات التعليمية والتوجيهية في التأثير، بل يتعدّاها، ومن هنا تكمن أهميته ويكمن خطره!. قد يركز على إبراز جانب معين وقد يقوم بإقصاء ثقافة كاملة أو بيئة كاملة وينجح في ذلك

  • وثيقة الأزهر تعيد للمؤسسة الإسلامية استقلالها

    الإسلام اليوم
    في محاولة لاستعادة دوره التاريخي لنشر التنوير، وإشاعة الفكر الإسلامي المعتدل، الداعم لقضايا واقِعه، ليس في مصر وحدها، بل في محيطه العربي والإسلامي، صدرت عن الأزهر الشريف خلال العام الماضي وثيقة هامة، جاءت محصلة للقاءات عقدها شيخه الدكتور أحمد الطيب مع عدد من المثقفين والمفكرين، حتى خرجت في ما يعرف إعلاميًا بـ"وثيقة الأزهر". إصدار الوثيقة جاء في محاولة من جانب المؤسسة الدينية لتدشن لنفسها نهجًا

  • (أوباما – بوش).. منهج واحد!

    الإسلام اليوم
    عندما استضاف الرئيس الأمريكي الحالي الـ 44, باراك أوباما, الرئيس السابق الـ 43، جورج دبليو بوش، في البيت الأبيض مؤخرًا؛ لإزاحة الستار عن صورة تذكاريّة للأخير, برزت إشارة إلى أن سياسات الرجلين تجاه مكافحة الإرهاب لا يمكن التمييز بينها تقريبًا، فيما عدا ردود القوى الليبراليّة عليها. على سبيل المثال, نشرت صحيفة نيويورك تايمز تقريرًا، هذا الأسبوع، عن حرب الطائرات بدون طيار التي يقودها أوباما

  • لحيته مدري كيف

    عبدالرحمن الجوهري
    الملاحظ على منابر الإعلام المفتوح، بشقه الشخصي في الإعلام الجديد، أو الرسمي في الإعلام القديم، كمّ التراشق السائر، ورمي التهم والإنتماءات دون اعتبار لاحترام مهنة في الثانية، ولا قاريء في الأولى. تستحيل أعمدة دائمة، لما يشبه كشاكيل شتائم متنوعة. تطال الشكل، ولا تتورع عن النسب، بل وتخوض في الانتماء، وتزايد أو تشكك عليه وفيه. وحين يتجاوز الأمر إشكالية هذا، على منبر الجمعة، حيث تصبح الخطبة الأسبوعية،

  • زوربا الجنون وصفة للحياة

    عبدالمجيد إدريس
    زوربا شخصيّة يونانيّة أثارت ضجّة في عالم الرّواية، حينما ظهرت في عام 1946 في رواية للكاتب اليونانيّ نيكوس كازنتزاكي؛ فقد تخيّل الكاتب الشّخصيّة. الرّواية أوضحت بشكل جيّد شخصيّة زوربا، وأغرقت في توصيفها، وأحاطتها بجمال لغويّ وتصوّريّ، بحيث إن القارئ –بالضّرورة- يميل ويتأثّر بتلك الشّخصيّة الأسطوريّة. وقد نجحت بالفعل في تقديم عمل إبداعيّ من النّوع الصّعب تكراره، ما يجعلك تحتار وتفكّر بشكل جدّيّ

الأعلى