94

الرئيسية : تصفح العدد 94 العودة

  • ذات رمضان

    د.سلمان العوده
    تتشابه الأيام كأنها التوائم، وتمر أمام ناظريه كطابور يحمل ذات الملامح والشيات واللباس! كما تتشابه مواسم القرية البسيطة دون تغيير يذكر؛ ما دامت تعيش عزلة عن العالم، ولم تتعرّف بعدْ على منجزاته الجديدة. رمضان وحده يختلف! قبل حضوره تسبق الهيبة والجلال والوجل، فإذا أقبل تراءاه الناس بحرص واهتمام.. الكبار يصعدون إلى (النفود) الغربي بعد صلاة العصر، ويتحدّثون باهتمام، ويختلفون، ثم يُنصتون لحديث الإمام؛

  • مأساة مسلمي بورما نظرة من الداخل

    عبد الرحيم أبو طاهر
    خلال تغطية ميدانية قمنا بها- سرًّا- إلى المخيمات في داخل بورما ومخيمات اللاجئين في بنجلاديش, بدا جليًّا أنَّ مسلمي الروهينجا يواجهون أزمة إنسانية حادة تتمثل في: ندرة الطعام والمياه النقية والعلاج، كما لا يجدون مأوى لهم أو كساء، أو حتى اهتمامًا إعلاميًّا وسياس يًّا؛ فبعد أنْ حُرِّقت منازلهم وقُتل ذووهم بأيدي السلطات البورمية البوذية- لم يجدوا سوى الفرار إلى المخيمات في بنجلاديش.

  • كلمات على الهامش

    عبدالواحد اليحيائي
    ما أكثرهم في السّجون..أولئك الذين اعتقدوا أنّ الحرية هي أن نفعل ما نشاء. الفكرة الجميلة مثل المرأة الجميلة..لا تحتاج الكثير من (المكياج). الإساءة غير المتعمّدة تؤلم أكثر من تلك المتعمّدة إن جاءت ممن نحبّ. الحبّ يغفر الإساءة لكنّه لا ينساها. أحيانًا، أن تفعل سيّئة خير من أن لا تفعل شيئًا على الإطلاق..لأنّ سيّئتك قد تدفع الآخرين إلى الإحسان. المقايضة الأصعب؟! الحبّ والعقل.

  • البرامج الدينية في رمضان ندرة في الكم سوء في توقيت العرض

    الإسلام اليوم
    يأتي شهر رمضان المبارك هذا العام بعدما أصبحت ثورات الربيع العربي تشعر بشيء من الرسوخ، وإعادة بناء دولها، والشروع في تهيئة مؤسسات الدول، بعد الانتخابات الرئاسية في مصر، والأخرى التشريعية في ليبيا، وسعي التونسيين إلى القضاء على نظامهم القديم، وجهود السوريين في محاصرة نظام الطاغية، وإسقاط بشار الأسد وعرينه. غير أنه، ومع هذه العودة، فقد بدأت براكين الفضائيات تخرج من حممها لتنفث لهيب نيرانها

  • الدراما التاريخية في رمضان وجبة دسمة للجماهير العربية

    السيد أبو داود
    يهتم الإعلام المصري والعربي منذ سنوات طويلة بالمسلسلات الرمضانية التي تعالج الجوانب التاريخية؛ لكي يقدم للمستمع أو المشاهد أحداث التاريخ في مسلسل درامي، بكل ما في العمل الدرامي من تشويق وإثارة وحركة وحيوية. والدراما التاريخية تعتبر وجبة دسمة لغالبية الجماهير العربية، وكان الإعلام المصري رائدًا في تقديم الكثير من الأعمال التي ساهمت في نوع من توحيد الثقافة العربية والذوق الفني العربي

  • موسم الهجرة إلى مكة

    الإسلام اليوم
    بدكانه القابع بجوار سوق الغزة المؤقت الواقع على مشارف المسجد الحرام يستدل "العم أحمد باشميل" صاحب محل الصرافة وتبديل العملات النقدية بالعملات النقدية على حلول المناسبات الدينية المختلفة حيث يؤكد لنا أن لكل مناسبة دينية عملتها الخاصة بها ففي أيام المولد النبوي الشريف تكثر لديه العملات المصرية وعملات شمال إفريقيا في حين يحمل شهر رجب معه عملات بلاد فارس وبعض من أجزاء العراق

  • رمضان والرسالة السامية

    البندري المجيول
    كان رسول الله عليه السلام أجود ما يكون في رمضان عندما يمر بي هذا الحديث مع نفسي أذوب خجلاً وأحس ببرودة أطرافي , أتذكر تلك الليالي وأصوات أئمة المساجد وقد اختلفت وأصبح يشوبها ذلك الصوت الحزين النادم المطالب والطامع بالمغفرة , يحزنني أن لهذا الشهر حرمته العظيمة والمعصية فيه مضاعفة والرحمة منزلة والشياطين مصفدة مسلسلة , ومن التناقض أن يشغل الإنسان نفسه فيه بالمسلسلات والبرامج عن التفرغ للطاعة

  • رمضان العالَمُ يتجمَّل ترحيباً

    حسن شعيب
    يبدو أن مسلمي العالم استبدت بهم العاطفة نحو شهر رمضان حتى سارعوا لاستقباله, تارة بحملةٍ لمنع المنكرات أو أخرى للحثّ على التبرع وأعمال الخير، وثالثة للتواصل مع غير المسلمين, لذلك تَمَيَّزت كل دولة عن الأخرى بعمل تستقبل به الشهر الكريم, وتستغل فيه أوقاته وتحارب بعض العادات السيئة التي طالَمَا حاولت القضاء عليها أو نبذها من مجتمعهم فلم يجدوا بلا شكّ أفضل من رمضان ليفعلوا ذلك.

  • رمضان المبتعثين حنين تنثره الأيام .. أجر يسعون إليه بالصيام

    الإسلام اليوم
    يعتقد طالب الدكتوراه في دراسات الاتصال سالم علي عريجة أن السفرة الرمضانية بما تحويه من الأطباق التي تتميز بها عن بقية الموائد، من طبق الفول الحار المبخر وشراب السوبيا بلونيها الأحمر والأبيض وعصير الزبيب والتوت إلى شوربة الحب والسمبوسة وأطباق الحلا الحجازية المميزة التي تقدم بعد أداء صلاة المغرب مثل التطلي والمهلبية والقطائف، مثل هذه السفرة بما تحتويه من هذه الأطباق كفيلة بجعل قضاء شهر رمضان

  • رمضان في وجدان الأدباء

    محمد سيد بركة
    ليس ثمة شك أن حياتنا تزخر بالعديد من المناسبات الاجتماعية والدينية التي أثرت في الأدباء فسجلها يراعهم في إبداعهم على مر العصور, وكانت لشهر رمضان مساحة كبيرة في معظم الأعمال الإبداعية لهؤلاء الأدباء والشعراء العرب منذ صدر الإسلام وحتى يومنا هذا, والنماذج كثيرة ومتعددة؛ فتذكر الكتب أن في زمن خلافة عمر بن الخطاب- رضي الله عنه- قال أحد الشعراء بمناسبة قدوم رمضان:

  • صائمون في ملاعب أوربا

    الإسلام اليوم
    مع مطلع شهر رمضان في كل عام، يتعرض اللاعبون المسلمون في أوربا لضغوط كبيرة جراء تعارض مسيرتهم في الأندية التي يلعبون فيها مع أوقات الصيام في الشهر الفضيل. وعادة ما تكون هذه الضغوط ناتجة من إدارات الأندية ومن مديريها ومدربيها الفنيين الذين دائما ما يطالبونهم بالإفطار كي تكتمل لديهم العناصر اللازمة لتحقيق الأداء القوي المطلوب لتحقيق الفوز.

  • بقلوب مفتوحة مسلمو أمريكا يستقبلون رمضان!

    حسن شعيب
    بينما تزدحم الساحة العالميَّة بالأحداث الصاخبة, حرص مسلمو أمريكا على استغلال شهر رمضان الكريم في التعبير عن مدى حبّهم لغيرهم من غير المسلمين وتوقهم للتعاون والتفاهم فيما بينهم, حيث دعت مجلس العلاقات الإسلاميَّة الأمريكيَّة (كير) المسلمين الأمريكيين إلى إقامة العديد من المآدب الرمضانيَّة للإفطار لتعزيز التفاهم بين الأديان والأعراق المختلفة في الولايات المتحدة.

  • مشاهير الدعوة والفكر والإعلام يتذكرون رمضان

    طه عبدالرحمن
    لشهر رمضان المبارك ذكريات عديدة يستحضرها المسلمون عامًا بعد الآخر لنفحات هذا الشهر المبارك، وما يحمله من معانٍ روحانية وتربوية. وتتعاظم هذه الذكريات مع المشاهير من الدعاة والمفكرين والإعلاميين وغيرهم، كلٌّ يستحضر ذكرياته مع الشهر الفضيل برؤيته الإعلامية تارة أو برؤيته الفكرية والدعوية والأدبية تارة أخرى.

  • الدروب التي صارت سطورًا

    عبدالعزيز البرتاوي
    يمكن تقسيم مدن العالم إلى قسمين: ما نذهب لنسكن فيها، وما يأتي منها، ليسكن فينا. وأعتقد هنا أنّ "طيبة"، طيّبة بما يكفي لتكون في الشقّ الثاني من مدن العالم. من يسكننا بكل تفاصيله، ويُسكننا كلّ تفاصيله هو. في المدينة المنوّرة، تجتاح "العابر" مشاعر شتّى، وهو هنا عابر لوصف المشي والمسيرة، لا للنسيان والذهاب. لأنّك حين تدخل المدينة، لا تخرج منها البتّة. تبادلك حتى أحجارها، ريّ الحكايات، وتدعّم نخلاتها

  • فوانيس التواصل الاجتماعي

    دعاء الوافي
    رمضان والإعلام! هاتان المتلازمتان اللّتان يتكرّر الحديث عنهما قبل كلّ هلال لرمضان سنويًّا. إذ إنّه ما إن يُرى الهلال في السّماء حتى تبدأ الأطباق الفضائيّة باستقباله بكميّة مهولة يُعدّ لها طوال العام من المسلسلات والبرامج والإعلانات من الغثّ والسّمين، النّافع والضّارّ.. فصار رمضان موشومًا بالجلوس على التّلفاز كما هو موشوم بالإفطار والسّحور! وكأنّ شاشة التّلفاز باتت أحد فوانيس هذا الشّهر.

  • تاريخ التصميم الداخلي

    سمر حسن سكري
    تبدأ حياةُ الإنسان حينما يكتُبُ اللهُ له الحياةَ بنفخ الرّوح في جسده، فأوّلُ أرضٍ ينامُ عليها هي أرضُ المشفى، وبعد ذلك يتم نقلُهُ إلى منزله الذي سيقضي فيه عمره الذي كُتِبَ لهُ، وهو يخلق الذّكرياتِ في أرجاءِ هذا المنزل. فما الحياةُ إلّا ذكريات نعيشُها. فخلق الله لأرواحنا صفاتٍ.. فهي تملّ، تحب و تكره ماترى أمامها. لكن حبّبها الله -عزّ وجل- بالجمال؛ فهو جميلٌ ويحبّ الجمال.

  • رسّام البورتريه الزهراني أهوى رسم التجاعيد

    الإسلام اليوم
    يستلّك هذا الفنان بإبداعه المحلّق من باحة الواقع إلى فضاءات الخيال، وأنت تنظر إلى رسوماته في مجال (البورتريه)؛ إذ تتعجّب من دقّة رسمه، وحدّة الملامح التي يرسمها، وإبداعه في تلك الوجوه، هو لا يرسم إلاّ قليلاً ووجوهًا نادرة، فقط تلك التي تستهويه أو تفرض عليه رسمها، أو إعادة تهيئتها، كما يقول. جرّب هذا الفنان الرّسم في مجالات عدّة، وحاول في أنواع كثيرة من الفنّ التّشكيليّ

الأعلى