أوراق ثقافية

حول مصطلح (الأدب الإسلاميّ)

د. وليد قصاب | نشر في العدد 64

حول مصطلح (الأدب الإسلاميّ)

لا شكّ أنّ مصطلح الأدب الإسلاميّ، حديث العهد، لم يُستعمل إلا منذ سنوات قليلة فقط، ولكنّه شاع الآن وذاع، وصار له أنصار ومؤيّدون وغدا مقرّرًا دراسيًا على الطّلبة في عدد من الجامعات والمعاهد بل أصبح للأدب الإسلاميّ رابطة عالميّة تضمّ عددًا كبيرًا من رفقاء الأساتذة والأدباء والباحثين في العالمين العربيّ والإسلاميّ. ولكن لا يزال قوم من الدّارسين والباحثين ينكرون هذا المصطلح ويدافعونه، ويرون أنه مصطلح

حُرمة الأشياء المبتذلة "قصة قصيرة"

عبدالله الهدلق | نشر في العدد 64

حُرمة الأشياء المبتذلة "قصة قصيرة"

-1- السلّم هناك.. حاضر حاضر يا دكتور، سأصعد عليه وأصلح الإنارة. اللعنة.. لماذا يقضي الذباب حاجته على المصابيح القديمة؟ أهذا هو مستقبلي، كهربائي في مستشفى قديم بقرية نائية.. وهذا البغل كيف أصبح طبيبًا يأمر وينهى، كيف أخطأته لجنة المقابلة فلم تجعل منه طبيبًا بيطريًّا.. لا أحد أقدر على فهم الحيوان من هذا الحيوان!! لكني مثقف، قرأت كتبًا لا يستطيع هذا البغل أن يلفظ أسماء مؤلفيها، لن يحسن ذلك، ولو أغ

ماذا لو كانت الدموع شخصاً؟!

الإسلام اليوم | نشر في العدد 63

ماذا لو كانت الدموع شخصاً؟!

عندما تجبرك الظروف على فراق الأحبة..!! لا تملك سوى الدموع .. عندما تتم خيانتك من أعز الناس ..!! لا تملك سوى الدموع .. عندما يذهب الجميع تاركيك وحدك ..!! لا تملك سوى الدموع عندما يسير الزمن عكس ما نريد ..!! لا تملك سوى الدموع .. عندما يتم إجبارك من أي جهة في هذا العالم على ما لا تريد ..!! لا تملك سوى الدموع .. عندما يتقطع فؤادك ألماً ..!! لا تملك سوى الدموع .. عندما يذوب قلبك كمداً ..!! لا تملك سو

شهوة الكلام ومهاوي الفُتون..

عبدالله الهدلق | نشر في العدد 63

شهوة الكلام ومهاوي الفُتون..

الإنسان هو الإنسان: يحتاج إلى التجاوب الشعوري، يحتاج إلى هذا الفرح المقدّس. تلقاه طفلاً لا تعرفه قد خرج من مدرسته بشهادته فيدفعها في وجهك دفعًا لتقرأها، ثم يصيح بك يوم القيامة وأنت في حالٍ غير حاله: "هاؤم اقرؤا كتابيه".. 1 - ليس يتجلّد العبد على ربّه.. هذا الشاعر المتمرّد أمل دنقل (ت 1983) وكان ملأ شوارع القاهرة كفرًا وسكرًا وعربدة، حتى قال يثني على الشيطان أبياته الرجيمة: المجـد للشيطان معبود ا

ما تبقى من مذكرات عربي قديم

الإسلام اليوم | نشر في العدد 62

ما تبقى  من مذكرات عربي قديم

سر يا أخي فالليل طال كما ترى .. والمُدلجون على مهامهِ حزنهم ملوا..! وأنت تقول لي : " ..عند الصباح .. سيحمد القوم السرى.." سر يا أخي .. فأنا اتجاهاتي القديمة لقنتني درسها .. " أن لا أعود القهقرى ..!" سأسير يا شيخ الطريقة .. أستعير من الدجى ثوباً يلائمُ غربتي .. وأكحّل العينين من ظلمائهِ .. ليصيرَ رغم سوادها وسوادهِ .. في الدرب نجماً مبصراْ ..! أَوَلم تُتَمْتم في غياهبِ رحلتي .. حين التقينا عند م

البروفيسور

الإسلام اليوم | نشر في العدد 62

البروفيسور

بين شبّابة أنشب الشدو فيها يديه، وكتابٍ تهرّأ جنباه من عاشقٍ كلّما هزّه العشق أفضى إليه، ينتقي سحنة من بقايا الصباح المحجّل بالهيل، والزعفران، التقاسيم والحرف كانا اتحاد الجهات، وكانا سوارَ الزمان. كنت هذا الصبي المشاغب، قسّمت عشقي بين الرعاة، الذين استوى الحزن فيهم من الأرجل الدّاميات إلى سيمياء الجباه. والقلوب التي تركت للعباد البلادَ، وفرّت إلى الحرف، ظلّت معلّقة بالإله. من جبال السراة

خاطراتٌ عن الطوابير والأمثال.. عن الطوابير والأمثال..

عبدالله الهدلق | نشر في العدد 61

خاطراتٌ عن الطوابير والأمثال.. عن الطوابير والأمثال..

قال مكسيم غوركي: "جئت إلى هذا العالم كي أختلف معه". ولقائلٍ أن يقول: جئت إلى هذا العالم لأختلف مع مكسيم غوركي، جئت إلى هذا العالم كي أضيف إليه.. تريد الحق بلا مواربة: ما أكرهه في هذه الحياة أكثر مما أحبه، لكن كره أشياء الحياة تختلف درجاته بتفاوت أثره السيئ على نفسي.. أنا أكره حارس مسجدنا البنغالي؛ لأنه كان يرش إطارات السيارة بالماء ثم ينصرف –رعاه الله- ليوهمني بأنه قام بتنظيفها. مع أني أستحق شيئً

" الكتبخانة ".. تاريخ مصر تاريخ مصر

عمرو محمد | نشر في العدد 61

" الكتبخانة ".. تاريخ مصر  تاريخ مصر

في واحدة من المناطق الشعبية بالقاهرة التاريخية، تقع منطقة باب الخلق، حيث دار الكتب القديمة التي كانت تضم إرثاً ثقافياً هائلاً، يلخص تاريخ مصر وبعض الدول العربية من خلال مخطوطات متنوعة، إلاّ أنه في العصر الحديث تم انتقالها إلى الدار القائمة على كورنيش النيل. ومؤخراً، حرصت وزارة الثقافة المصرية على إعادة التاريخ إلى مكانه الأصلي بإحياء دار الكتب القديمة في باب الخلق بالقاهرة التاريخية، وتطويرها بأحد

ذكريات

الإسلام اليوم | نشر في العدد 61

ذكريات

أنا والليل.. وحشـد الذكريـاتِ أخذتنا الريـح أدراج الشتـاتِ الصباح المر يغفـو.... متعبًـا فوق صدري مدلهمًـا كحياتـي والمساء المحتفي بـي هـاربٌ يتلاشى كسراب الأمنيـات..... كل شيء خائف مـن ظلـه... وتراه قابضا جمر الشكـاة..... أنـا لا أعرفنـي..... ذاكرتـي جف فيها كل أمس.... كـل آت لا تلمني....... ألمـي مشتعـل مثل نجم تائه..... في الظلمات يا أخي يا ابن جنونـي لا تلـم

الدراما العربية والتصالح مع الشخصية المتدينة

الإسلام اليوم | نشر في العدد 60

الدراما العربية والتصالح مع الشخصية المتدينة

بخلاف السنوات الماضية، بدت الدراما العربية هذا العام (في رمضان تحديداً) أكثر تصالحاً مع الشخصية المتدينة التي كانت مدار نقد عنيف من قبل معظم كتاب السيناريو خلال العقد الأخير؛ إذ لوحظ خلو الإنتاج الدرامي التلفزيوني من الهجوم والسخرية على شخصية المتدين وسلوكياته في الحياة الاجتماعية العادية ومواقفه من السياسة والفن. وتقود جولة استعراض سريعة على مجمل ما عُرض في رمضان هذا العام إلى أن الدراما الاجتماع

متى نلتقي؟

الإسلام اليوم | نشر في العدد 60

متى نلتقي؟

رأيتُكِ في الحلم حلما نَدِيًّا فناديتُ قلبَكِ هَمْسًا خفِيّا أيا زهرةَ النورِ كيف اللقاءُ مللتُ الترابَ وأنتِ الثريا وصِدْقًا أقولُ: وُلِدْتُ فَمِتُّ فكوني انبعاثي لألقاكِ حيّا فكل الوجود سواكِ سرابٌ وأنتِ الحقيقة تنساب رِيّا عشقتُ السرابَ بمليونِ وَجْهٍ متى تشرقينَ ضياءً عَلِيّا *** رسمتُكِ في الحلم كأسا مُصَفّى من القلب يبدو قريب

  <    1    2    
العدد الكلي للصفحات: 2