الرئيسية: أوراق ثقافية العودة

متى نلتقي؟

كتب بواسطة: الإسلام اليوم | في أوراق ثقافية . بتاريخ : Jun 9 2012 | العدد :60 | عدد المشاهدات : 2304

رأيتُكِ   في  الحلم  حلما  نَدِيًّا 
فناديتُ   قلبَكِ   هَمْسًا   خفِيّا 
أيا  زهرةَ  النورِ  كيف  اللقاءُ 
مللتُ   الترابَ   وأنتِ  الثريا 
وصِدْقًا  أقولُ:  وُلِدْتُ  فَمِتُّ 
فكوني   انبعاثي   لألقاكِ   حيّا 
فكل   الوجود  سواكِ  سرابٌ 
وأنتِ   الحقيقة   تنساب   رِيّا 
عشقتُ  السرابَ  بمليونِ وَجْهٍ 
متى    تشرقينَ    ضياءً    عَلِيّا 
*** 
رسمتُكِ  في  الحلم كأسا مُصَفّى 
من  القلب  يبدو  قريبا  قصيا 
 رسمتُك   شِعْرًا   بكل  القوافي 
فكنتِ    القصيدةَ   لَحْنًا   أَبِيّا 
رسمتُكِ  حُسْنًا  من الغيب يأتي 
بزينة    كل    النساء..   حَيِيّا 
رأيتُكِ   غيرَ   اللواتي   عرفتُ 
وغير   اللواتي   جهلتُ   فَهَيّا 
قبيلَ   غيابي   امنحيني  الإيابَ 
وصبي  لي  الكأس  كأسا شَهِيّا 
أَبِنْتَ    الخيالِ   أحبكِ   مَعْنًى 
عزيزَ    المنال    عصيًّا    خَفِيّا 
كإشراقة   الغيب  تأتين  نحوي 
كنفحة    حبٍّ    يُطِلُّ    سَنِيّا 
عيونكِ  شمسُ  الشتاءِ  فكوني 
لقطبِ    الجليد   مناخا   دَفِيّا 
وثغركِ   زهرُ   الربيع   فكوني 
لعهدِ    الخريف    جمالا   ثَرِيّا 
ووجهكِ   نبعُ  الطفولةِ  يبدو 
لوحشة    دربي   خليلا   وَفِيّا 
*** 
أحبكِ   أنتِ  الْمُحَالُ  الجميلُ 
أحبكِ     ظَلِّي    مِثَالًا    عَلِيّا 
أأنتِ  الذي  لم يكنْ ثمَّ..كيفَ 
أكونُ    بدونكِ    قَلْبًا   سَوِيّا 
متى نلتقي؟! قَدْ مللتُ انتظاري 
تَمُرُّ    الدقائقُ    دَهْرًا    عَتِيّا 
وقَلْبِي   كزَهْرِ  الروابي  يَجِفُّ 
بربكِ..  فَاسْقِي الفؤادَ الصَّدِيّا 
متى   تشرقينَ؟!  سلامًا  عليكِ 
بُعَيْدَ  مَمَاتِي..  وما  دُمْتُ حَيَّا 

محمد عبد التواب


مساحة إعلانية
الأعلى