الرئيسية: مطالعات العودة

الانثربولوجـــــيا والفكر الإسلامي

كتب بواسطة: الإسلام اليوم | في مطالعات . بتاريخ : Jun 9 2012 | العدد :60 | عدد المشاهدات : 2421

المؤلف/د.زكي اسماعيل
الناشر/مكتبات عكاظ

الانثربولوجيا (علم الإنسان) اسم جديد لعلم خط المسلمون الأوائل بنيانه وأسسه ومعالمه، وإن كان الغرب قد طوّر هذا العلم عبر نظريات ومؤلفات رصينة، إلاّ أن كتابات الرحالة المسلمين القدماء ووصفهم للشعوب المختلفة وكيفية تدبير نفسها في المعاش، تعتبر هي التي أفسحت الطريق أمام ظهور علم الانثربولوجيا، وذلك على الرغم من أن كتابات الرحالة المسلمين كانت عبارة عن كتابات وصفية، أو ما يُعرف حاليا بـ(اثنوغرافية)، لكنها مع ذلك مثلت أهمية قصوى في الدراسات الانثربولوجية في مراحل لاحقة، حيث تعدّ الكتابة الوصفية مرحلة أولى من مراحل العمل الانثربولوجي.
وتشكل الانثربولوجيا فرعاً هاماً في محيط الدراسات الاجتماعية والإنسانية لما تتعرض له من موضوعات هامة تعالج قضايا الإنسان من حيث بعديه الفيزيقي والثقافي والاجتماعي معاً، و على الرغم من أن مادة الانثربولوجيا أصبحت تدرس في كليات الآداب والعلوم الاجتماعية والإنسانية بالجامعات العربية إلاّ أنها تعالج من منطلق متأثر في عرضه وضرب أمثلته وتطبيقاته الميدانية بالدارسات الأوروبية والأمريكية، وقليلاً بل نادراً ما يُشار إلى مدى الصلة الوثيقة بين الدراسات الانثربولوجية والاثنوجرافية، وبين إسهامات العلماء المسلمين العرب الأوائل الذين كان لهم فضل السبق في معالجة مثل هذه الدراسات، كما أنه من القليل النادر عرض الدراسات الانثربولوجية من منطلق إسلامي الاتجاه في مجال الشرح والتفسير والتحليل، ولذا يهدف هذا الكتاب إلى سدّ الفراغ في هذه الناحية من خلال عرض الحقائق الانثربولوجية لا من حيث اتصالها بالفكر الغربي وحده، وإنما من حيث اتصال هذه الحقائق بالفكر الإسلامي.


مساحة إعلانية
الأعلى